لاعبة باليه سعودية “تدشن” أول مهرجان للسينما في جدة

في إطار التحولات الثقافية التي تشهدها المملكة، أثار الظهور الجريء لعارضة الأزياء السعودية سميرة الخميس علي الملصق الرئيسي لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي جدلا بين المتابعين.

وكشف المهرجان عن الملصق الرئيسي لدورته الافتتاحية، من تصوير المصور الفوتوغرافي السوري أسامة أسعيد، ويصور عارضة الباليه السعودية وهي تخرج من البحر، في تعبير عن موجة التغيير الثقافي التي تشهدها السعودية، والفرص الواعدة للسينما السعودية الجديدة.

اعتمد المصور أسامة أسعيد على أسلوب” الكولوديون “السائل لمعالجة صورة البوستر الرئيسية، وهو أسلوب تقليدي يعود إلى العام 1851، ويستهدف إعادة إحياء صور الأبيض والأسود عن طريق تلوينها بألوان زاهية نابضة. 

هذا التعاقب بين ما هو تقليدي ومعاصر يعكس التزام المهرجان بحفظ التراث من خلال الابتكار والتجديد، والاعتماد على الماضي في بناء صورة مستقبل واعد مفعم بالحياة.

حمل هذا العمل روح التعاون التي تجمع ثلاثة فنانين عرب، حيث اكتمل تصميم الفنان العُماني محمد الكندي بصورة الفنانة الاستعراضية السعودية سميرة الخميس، التي التقطتها عدسة المصور السوري أسامة أسعيد.

عارضة الأزياء ولاعبة الباليه السعودية سميرة الخميس- أرشيفية

كما عبّر من خلال التكرار والانعكاسات عن رسالة المهرجان في التركيز على أهمية التبادل الفني والفكري، وتبني وجهات نظر متعددة وجديدة.

تأسس مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي عام 2019، وهو حدث سنوي تستضيفه جدة غربي السعودية، وتقام دورته الافتتاحية الأولي من 12 إلى 21 مارس/ آذار 2020. 

ومن المقرر أن يقام المهرجان السنوي في المنطقة التاريخية بمدينة جدة على ساحل البحر الأحمر، وهو يُعنى بالأفلام والمواهب الإبداعية وإبراز أنماط القصص الجديدة ويعزز من فرص حيوية المجتمع، ومنصات التعبير، والتبادل الثقافي.

الترويج الدعائي للمهرجان يعتمد علي التراث التاريخي لمدينة جدة علي البحر الأحمر- مواقع التواصل

وستكرِم إدارة المهرجان 3 من روّاد التغيير والابتكار ممن تميزوا في عالم صناعة السينما وهم جاك لانغ وزير الثقافة الفرنسي الأسبق، وكيم دونج هو مؤسس مهرجان “بوسان” السينمائي في كوريا الجنوبية، ودانييلا ميشيل المديرة المؤسسة لمهرجان “موريليا” السينمائي الدولي بالمكسيك.

وقال مدير المهرجان محمود صباغ، إن الشعار يعكس لحظة التحوّل التي ولد فيها المهرجان، وقدرة السينما على التوثيق والاستجابة لهذه التحوّلات الاجتماعية.

وذكر صباغ أن التكريم يأتي ضمن أهداف مهرجان البحر الأحمر السينمائي في تقدير الموروث الشخصي والمؤسسي لرواد عالم صناعة السينما، الذين أسهموا في إطلاق قدرات فنية وروائع سينمائية لأجيال كاملة، إضافة إلى أهمية ما يمكن أن يضيفه تقديم مثل هذه النماذج العالمية إلى حوار تأسيس قطاع السينما في المملكة.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة