صينية مسلمة: كورونا فرصة عظيمة للتعريف بالإسلام (فيديو)

حذرت ناشطة مسلمة صينية من خطورة تداول بعض المسلمين لمقولات تزعم أن انتشار فيروس كورونا في الصين تجسيد لـ “عقاب من الله”.

وأوضحت الناشطة أم كلثوم (بالعربية) أو تشين لي بالصينية، أن العاطفة الدينية لا تبرر نسب الأقوال لله دون الاستناد إلى أدلة قوية.

وأكدت أن انتشار الفيروس فرصة عظيمة للتعريف بالإسلام، مضيفة “غير المسلم سيستوعب كم أن الإنسان ضعيف في مواجهة مصاعب الحياة وتحدياتها، ويحتاج إلى اللجوء لقوة أعظم منه وهو خالق الكون كله، كي يخرجه من المصيبة”.

وأشارت إلى قيام المسلمين في الصين بمبادرات تطوعية لتوزيع الكمامات على الناس في عدد من المقاطعات، كما تبرعت المطاعم الإسلامية في مدينة ووهان بتوزيع وجبات حلال على الأطباء والممرضين الذين يعالجون المرضى، لأن منهم مسلمين معرضين للإصابة بالمرض، وليس لديهم الوقت لإعداد الطعام الحلال.

وذكرت أن “المكتوب على الإنسان سيصيبه مهما حدث، وهذا يعطي المرء شعورًا بالسكينة، ويشجعه على الدعاء الذي قد يغير الأقدار، كما يشجع على الصدقة وفعل الخيرات، لأن كل هذه الأشياء تقي من مصارع السوء”.

يُذكر أن الناشطة الصينية أم كلثوم، عاشت في دولة الكويت، وحصلت على درجة الماجستير من كلية الشريعة، وتتقن اللهجة الكويتية، كما حصلت أيضًا على شهادة في علم العروض من جامعة الكويت ومؤسسة جائزة عبد العزيز سعود البابطين للإبداع الشعري.

وقد أعلنت الصين اليوم الثلاثاء أن فيروس كورونا أودى حتى الآن بحياة 1011 شخصًا على الأقل، وارتفعت حصيلة المصابين إلى ما لا يقل عن 42.2 ألفًا حسب أرقام الحكومة الصينية.

أما خارج الصين فسُجلت حتى اليوم حالتا وفاة فقط بالفيروس، إحداهما في هونغ كونغ والأخرى في الفلبين. وبذلك تتخطى وفيات كورونا، عدد ضحايا فيروس سارس الذي أودى بحياة 774 شخص في العالم أجمع بين عامي 2002 و2003.

المصدر : الجزيرة مباشر