أستاذ جامعي يتعرض لعملية سطو أثناء محاضرة مباشرة على الإنترنت (فيديو)

لقطة من الفيديو
لقطة من الفيديو

شارك رجلان و3 مراهقين، في عملية سطو على منزل الأستاذ الجامعي ماريو كانديدو سانتوس البالغ من العمر 51 عامًا، أثناء قيامه بإعطاء درس محاسبة عبر الإنترنت لمدة ساعة أمام 20 طالبًا.

وشوهد ماريو، الأستاذ في جامعة خاصة بالبرازيل، وهو يتحدث إلى طلابه عندما اقتحمت العصابة الغرفة، ووضع أحد الأشخاص يده على فم الأستاذ، بينما هدده الآخرون بأشكال مختلفة أثناء تنقيب منزله بحثًا عن الأشياء الثمينة.

وقال ماريو لوسائل الإعلام المحلية، إن اللصوص احتجزوا ابنته البالغة من العمر 23 عامًا، وهي حامل في شهرها الثامن، كرهينة معه في غرفة المطبخ، وقيدت العصابة أيديهما وغطوا رأسيهما.

وقال البروفيسور لوسائل الإعلام "تحولت إلى ليلة رعب لأنهم ذهبوا ليأخذوا ابنتي وأحضروها إلي. لقد أمضوا الوقت كله يقولون: إما أن تسلم المال، أو سوف نؤذي ابنتك".

ومع ذلك، لم تدرك العصابة أن الطلاب شاهدوا الواقعة لحظة بلحظة من خلال المحاضرة التي كانت تبث مباشرة عبر موقع زووم، واتصلوا فورًا بالشرطة التي استطاعت لدى وصولها المكان، إيقاف أحد المشتبه بهم بينما حاول الآخرون الفرار عبر الجزء الخلفي من المنزل.

ومع ذلك، تمكنت الشرطة من إلقاء القبض على جميع المشتبه بهم، بما في ذلك شاب يبلغ من العمر 21 عامًا و18 عامًا وثلاثة قصّر في سن 16.

كما أنهم يحققون في تورط محتمل لشاب آخر يبلغ من العمر 18 عامًا، تم العثور عليه خارج العقار الواقع في ساو باولو جنوب شرقي البرزايل. 

كذلك تمكنت الشرطة من استعادة المسروقات من العصابة، ومنها ساعات وهواتف محمولة وأموال، وقد وُضع الرجلان في الحبس الاحتياطي، وسيتم محاكمتهما بتهمة السطو وإيذاء القُصّر.

المصدر : ديلي ميل

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة