تحدثت عن انهيار زواجها.. بي بي سي تحقق في مقابلتها الشهيرة مع الأميرة الراحلة ديانا

تحدثت ديانا في المقابلة عن انهيار زواجها (غيتي)
تحدثت ديانا في المقابلة عن انهيار زواجها (غيتي)

بدأت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، تحقيقا في مزاعم بتعرض الأميرة الراحلة ديانا، للخداع، لإجراء مقابلة عام 1995 بوثائق مزورة، وتستر القناة على ذلك.

وكان شقيق الأميرة الراحلة، زعم سابقا أن بشير أخبره وشقيقته بأن ديانا تتعرض للتنصت من قبل أجهزة الأمن، وأن اثنين من مساعديها يتقاضون أموالا لجمع معلومات عنها.

وأشار سبنسر، أن المراسل أظهر له حسابات مصرفية مزورة لإقناعه من أجل إثبات ما ادعاه حول ديانا، وأن الـ بي بي سي كانت تعلم بذلك وتسترت عليه.

وسيتطرق التحقيق كذلك إلى ما كشفه سبنسر عن بشير لصحيفة الديلي ميل التي ذكرت أن الصحافي تفوه بـ"ادعاءات شائنة" طالت الملكة اليزابيث الثانية والأمير تشارلز وأعضاء في الأسرة المالكة.

ونقلت قناة الـ بي بي سي عبر موقعها الإلكتروني، الأربعاء، عن مديرها العام تيم ديفي، قوله إنهم مصممون على معرفة الحقيقة بشأن الاتهامات التي وجهها تشارلز سبنسر شقيق الأميرة ديانا، إلى القناة بالتستر عن تعرضها للخداع من قبل الصحفي مارتن بشير، لإجراء مقابلة.

وأعلن ديفي أنه تم تعيين القاضي السابق جون دايسون للتحقيق في الأمر. وشدد على أن العمل سيبدأ فورا، وسيكون التحقيق كاملا وعادلا.

وقال دايسون في بيان " إن هذا تحقيق مهم سأبدأه على الفور"، مضيفا "سأضمن بأن يكون منصفا ودقيقا".

واعترفت الأميرة ديانا في المقابلة مع بشير على بي بي سي، بأنها كانت على علاقة بشخص آخر، وقدمت تفاصيل عن حياتها الزوجية مع الأمير تشارلز.

وفي المقابلة التي بثت في نوفمبر/ تشرين الثاني 1995 وشاهدها 22,8 مليون شخص، تحدثت ديانا عن انهيار زواجها وقالت عبارتها الشهيرة إنه "كان هناك ثلاثة أشخاص" في زواجها، هي وتشارلز وكاميلا باركر باولز، كاشفة أيضا عن علاقات لها خارج إطار الزواج.

ولم يدل صحفي القناة بشير، الذي أجرى المقابلة مع الأميرة، بأي تصريح حول الموضوع حتى الآن.

يذكر أن بشير، الذي لا يزال يعمل لدى القناة، كان في إجازة بعد إجراء جراحة في القلب وعلاج إثر إصابته بفيروس كورونا.

وتوفيت الأميرة ديانا، في حادث سير بالعاصمة الفرنسية باريس، في أغسطس/آب 1997.

المصدر : الأناضول + مواقع فرنسية

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة