“أعجوبة حقيقية”.. ألماسة وردية نادرة تباع بـ 26.6 مليون دولار (فيديو)

الألماسة الوردية النادرة تم بيعها بـ 26.6 مليون دولار

قالت دار سوذبي للمزادات، الأربعاء، إنه تم بيع ألماسة شديدة الندرة بلون وردي ومسحة بنفسجية تم استخراجها في روسيا، مقابل مبلغ 24.4 مليون فرنك سويسري (نحو 26.6 مليون دولار).

ووصفت سوذبي الألماسة بأنها “أعجوبة حقيقية من عجائب الطبيعة”.

وكانت سوذبي تتوقع أن يتراوح سعر الألماسة “ذي سبيريت أوف ذي روز”، أو “روح الورد”، النقية ذات الشكل البيضاوي، بين 23 مليون دولار و38 مليون دولار.

وافتتح المزاد بسعر 16 مليون فرنك سويسري ثم قفز إلى 21 مليون فرنك سويسري عند إغلاق المزاد بالإضافة إلى العمولة.

وقالت سوذبي إن منافسا عبر الهاتف اشترى الألماسة وطلب عدم الكشف عن هويته.

وقال بينوا ريبلين خبير المجوهرات الذي أشرف على البيع إن الألماسة، البالغ وزنها 14.83 قيراط، سجلت رقما قياسيا كأكبر بلورة ماسية وردية زاهية تعرض في مزاد.

وسميت الألماسة باسم الباليه الروسي “روح الورد” الذي قدمه راقص الباليه الأسطورة فاسلاف نيجنيسكي عام 1911.

وأوضحت دار سوذبي أن الألماسة، التي استخرجتها شركة (ألروسا) الروسية في يوليو/ تموز 2017، تم اقتطاعها وتشكيلها من أكبر بلورة ماسية وردية تم العثور عليها في روسيا على الإطلاق.

واستغرق الأمر عاما من العمل الدقيق لتقطيعه وإعطائه شكلا بيضويا مع الحفاظ على لونه اللامع.

وزاد إقبال أثرياء العالم على الأحجار الكريمة الملونة في السنوات الأخيرة، ويحظى الألماس عالي الجودة وردي اللون بتقدير خاص، وهو الأكثر ندرة.

وبيعت أغلى ألماسة وردية على الإطلاق في مزاد مقابل 71.2 مليون دولار عام 2017 في هونغ كونغ. كما أن خمسة من أغلى عشرة أحجار ألماس بيعت في مزادات هي زهرية اللون، بحسب سوذبي. وقد بيعت كلها خلال العقد الأخير.

ويأتي بيع “روح الورد” بعد أيام قليلة من إغلاق أكبر منجم في العالم للماس الوردي والذي يقع في أستراليا.

المصدر : وكالات

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة