سرقوا سيارتها فقررت “العبث” بهم.. شاهد ما فعلته مذيعة أسترالية (فيديو)

لقطة من الفيديو

استخدمت مقدمة برامج إذاعية في أستراليا، تطبيقًا على هاتفها لتعقب اللصوص الذين يُزعم أنهم سرقوا سيارتها من نوع “تسلا” فقررت “العبث” بهم عن طريق التحكم بسيارتها عن بعد.

وتمتلك أنابيل بريت، سيارة فاخرة من نوع تسلا، اشترتها مقابل 70 ألف دولار، وكانت السيارة موجودة في مرآب منزلها في برادون بكانبيرا، عندما استيقظت صباح الخميس على صوت سلسلة من الإخطارات المزعجة الصادرة من تطبيق التعقب الموجود على هاتفها والمتصل بالسيارة. 

وأخبرها الإخطار الأول الصادر من هاتفها الـ “آيفون” أنه في الساعة 4 صباحًا استعد وضع الحراسة لحالة إنذار ثم رسالة أخرى عقب فترة وجيزة تفيد بأنه “تم تشغيل إنذار السيارة”.

ثم تلقت عدة إخطارات أخرى تخبرها أنه تمت إزالة العديد من الأجهزة من داخل سيارتها، لكن اللصوص لم يتمكنوا من فصل الهاتف الذكي للمالك عن السيارة.

وعلى الفور، ركضت السيدة بريت في الطابق السفلي لتجد أن سيارتها قد سُرقت، فاتصلت بالشرطة للإبلاغ عن الجريمة وبدأت في تعقب السيارة بنفسها، وقالت “طاردت السيارة حيث يمكنني رؤية مكانها عبر التطبيق على هاتفي”.

وقالت بريت إن السرقة “بدت مدبرة مسبقًا لأنها تبدو وكأنهم أجروا بحثًا حول كيفية إلغاء ربط الهواتف”.

وتابعت “كانوا يمرون ويحذفون جميع أجهزة آيفون الإضافية المتصلة بالسيارة، حتى أنهم قاموا بإعداد ملف تعريف عندما دخلوا السيارة، وكان ذلك غريبًا. لكنهم لم يتمكنوا من حذف آيفون الأساسي، وهو لي”.

وقالت “اتصلنا بالشرطة وأبلغنا عن الجريمة، وبدأت العبث بالسيارة من خلال خفض الحد الأقصى للسرعة وإغلاق النوافذ وإطلاق البوق عبر تطبيقي”.

وتتبعت السيدة بريت سيارتها حتى وصلت إلى موقف سيارات لا يبعد كثيرا عن منزلها، ثم بدأت التصوير عندما اقتربت من المكان الذي أوقفوا فيه السيارة وهربوا بينما كانت الشرطة في الطريق.

وفي اللقطات، يُزعم أن رجلًا يرتدي قميصًا برتقاليًا يخرج من سيارة تسلا قبل أن يصطحبه رجل آخر في سيارة فورد فييستا زرقاء، وكانت هناك أيضا امرأة في المقعد الخلفي.

وقالت السيدة بريت إن اللصوص المزعومين كانوا “أغبياء جدًا” لأنهم لم يبتعدوا عن منزلها بل إن أحدهم نسي رخصة قيادته داخل السيارة.

وأضافت “أبلغتني الشرطة أنه من خلال لقطاتي الخاصة بلوحة الأرقام والسيارة التي انطلقوا فيها، تمكنوا من الإمساك بأحدهما بسرعة كبيرة واعتقاله.

وقالت السيدة بريت إن الجناة كانوا أيضًا بموجب مذكرات اعتقال وكانوا يقودون سياراتهم على لوحات مسروقة، وتابعت مازحة “لقد تم حل مشكلة مستمرة للشرطة. نأمل أن يردع الناس عن سرقة السيارات في المستقبل بفضل التكنولوجيا”.

المصدر : الجزيرة مباشر + ديلي ميل