ديك “مصارع” يقتل ضابطا أثناء مداهمة مباراة غير قانونية

تجهيز أحد الديكة بشفرة حادة في مصارعة الديوك الفلبينية

أعربت الشرطة الوطنية الفلبينية، عن حزنها لمقتل ضابط شرطة أثناء مداهمة جلسة “مصارعة ديوك” غير قانونية في سان خوسيه، في مقاطعة سامار الشمالية يوم الإثنين الماضي.

وتوفي الملازم كريستيان بولوك، الضابط المسؤول عن مركز شرطة بلدية سان خوسيه، أثناء مداهمة قرية ماندوغانغ عندما طعنه ديك مصارع برمحه، في فخذه الأيسر مما تسبب في إصابة خطيرة في الشريان الفخذي، وهو أكبر شريان في جسم الإنسان.

وأصيب بولوك برمح -شفرة فولاذية حادة مثبتة بساق الديك- أثناء مصادرة الطائر.

وتم نقل الضابط على الفور إلى مستشفى محلي لكن أعلن وفاته لدى وصوله، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية.

https://www.facebook.com/photo/?fbid=3705555562788550&set=a.524018680942270

وقال أرنيل أبود مدير شرطة المقاطعة في بيان “لدي قلب ثقيل لأننا فقدنا أخًا ضحى بحياته أثناء تأدية الخدمة”.

كما عبر الحزب الوطني التقدمي عن أسفه للوفاة المفاجئة للملازم أول بولوك، وقدم أعمق تعازيه لأسرته وأقاربه.

وبناءً على تقارير من السكان المعنيين، شنت الشرطة المداهمة في الساعة 1:20 مساءً، مما أدى إلى اعتقال ثلاثة رجال شاركوا في “مصارعة ديوك” غير مشروعة بينما هرب آخرون في اتجاهات مختلفة.

بالإضافة إلى المعتقلين الثلاثة، تعرف رجال الشرطة على ثلاثة منتهكين آخرين ما زالوا طلقاء.

وصادر الفريق أيضًا سبعة ديوك قتال، ومجموعتين من الرمح وأموال الرهان التي بلغت 550 بيسو فلبيني (11.33 دولارًا).

وفي وقت سابق، أصدرت حكومة مقاطعة سامار الشمالية تحذيرًا صارمًا من مصارعة الديوك غير القانونية بعد أن ثبت إصابة أربعة هواة في 2019 بمرض (كوفيد -19) الذي يسببه فيروس كورونا المستجد.

وكرر الحاكم إدوين أونغشوان توجيهه للشرطة المحلية باعتقال المتورطين في هذا النشاط غير المشروع، المعروف باسم “توبادا”، بغض النظر عن وضعهم الاقتصادي.

وأصدر المسؤول البيان بعد تعرض أربعة من هواة “توبادا” للعدوى عندما شاركوا في نشاط غير قانوني يومي 23 و25 أغسطس/آب في بلدة بوبون.

ويتم تنظيم مصارعة الديكة بموجب المرسوم الرئاسي رقم 449 الموقع في 9 مايو/أيار 1974.

وقبل الأزمة الصحية المرتبطة بجائحة كورونا، كان النشاط مسموحًا به فقط في ساحات مرخصة خلال أيام الأحد والعطلات القانونية وخلال الأعياد المحلية لمدة لا تزيد عن ثلاثة أيام.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالة الأنباء الفلبينية