أبوان يتركان طفليهما داخل قفص حديدي وحيدين وسط سوق (فيديو)

الطفلان وحيدان ومحبوسان في قفص حديد وسط السوق المزدحم

ذكرت تقارير إخبارية أن طفلين صغيرين في الصين احتجزا داخل قفص حديدي من قبل والديهما.

وشوهد الطفلان، في مقطع فيديو صادم متروكان بمفردهما ومحاصرين في قفص فولاذي مبني على ظهر دراجة ثلاثية الإطارات.

وقال مصدر لوسائل إعلام محلية، إنه يعتقد أن والدي الطفلين وضعوهما في السياج لمنعهما من التجول في المنطقة والاختفاء في الشوارع الصاخبة. 

وبحسب ما ورد، التقط أحد المارة المشهد في سوق في مدينة لويانغ بوسط الصين يوم الثلاثاء.

وتظهر اللقطات التي نشرتها صحيفة داهي نيوز المحلية، الطفلين وهما على ما يبدو خائفين، بينما ينظران حولهما وهما متشبثان بالحواجز.

وكانت الدراجة ذات العجلات الثلاث، متوقفة في منتصف طريق ومحاطة بالباعة والمتسوقين الذين بدوا أنهم غير منزعجين من المشهد.

وقال مصدر يُعتقد أنه صور الفيديو، إن الأبوين ربما استخدما هذا “الإجراء المتطرف” لمنع الأطفال من “الضياع” في السوق المزدحم، وأيدته في ذلك إحدى النساء الريفيات هناك والتي قالت إن الوالدين ربما خشيا من فقدان الطفلين.

ولم يُصدر المسؤولون المحليون أي تصريحات تتعلق بالحادثة، لكن اللقطات التي نشرتها وسائل الإعلام، أثارت غضبًا واسعًا على منصات التواصل الاجتماعي في الصين.

وانتقد الناشطون استخدام هذا النهج القاسي بحق الأطفال، فكتب أحدهم “هذا قاسٍ للغاية. هل هم حقا طفلاهما؟”، وأدان آخر المشهد قائلًا “لقد رأيت فقط حيوانات محبوسة بهذا الشكل”!

بينما وافق آخرون على تصرف الوالدين واعتبروه آمن وفعال لحمايتهما من الاختطاف، فقال أحدهم “هذه الطريقة أكثر أمانًا. إذا تم اختطافهم، فلن تجدهم أبدًا لبقية حياتك. ليس من السهل أن تكون أبًا”، وقال آخر “هذا مجرد نوع من الحماية. لا يوجد آباء يريدون القيام بذلك ولكن هذا أمر مفهوم”.

المصدر : ديلي ميل