“بحر من النار”.. تصرف ساذج من عامل يدمر مصنعا (فيديو)

تصرف ساذج من عامل صيني يتسبب بحرق إنتاج محصول بأكمله

موسم الخريف الذهبي، إنه عام آخر من موسم حصاد القطن بعد أكثر من 10 أشهر، ولكن حدث شيء مؤلم وغير واضح في إحدى محطات شراء القطن في الصين.

إذ رصد مقطع مصور، عاملاً لم يستطع فك عقدة كيس قطن ضخم، حيث كان مربوطًا بإحكام، فلجأ إلى تصرف “ساذج” دون وعي أو تفكير في العواقب، وأخرج بالفعل ولاعة سجائر من جيبه وحاول حرق الحبل لفك الكيس وتفريغه.

وخلال لحظات حدث ما لم يكن متوقعا، إذ تناثرت شرارات اللهب في التو وتحولت كومة القطن تحت قدميه إلى بحر من النار واحترقت أكوام القطن في المكان بالكامل، ولحسن الحظ، لم تقع إصابات.

ووفق موقع “في سي تي VCT” نيوز، ساعدت الرياح القوية في ذلك اليوم على سرعة انتشار النار حتى إن ملابس العامل احترقت أيضًا، وظهر الرجل وهو مغطى باللهب بينما يزحف على عجل للخروج من كومة القطن المشتعلة.

وسارع آخرون للمساعدة في إطفاء الحريق، لكن لم يعد الأمر مجديًا ففي النهاية احترق كل القطن الموجود على أرض محطة الشراء وتحول الذهب الأبيض في لحظات إلى رماد أسود، مما خلّف حزنًا شديدًا لدى العاملين.

وحظي الفيديو بانتشار واسع على منصات التواصل الاجتماعي في الصين، وما بين سخرية وانتقاد لتصرف العامل “اللامنطقي”، أشار البعض إلى أن عملية نقل وتخرين القطن عموما على النحو، شوبه العديد من المخاطر.

وقالوا إنه من السهل اشتعاله تلقائيًا بدون مصدر حريق، لأن 90٪ من مكونات القطن عبارة عن سليلوز تتغذى عليه كائنات حية دقيقة وهي تولّد حرارة أثناء تنفسها ما قد يتسبب في احتراق تلقائي للقطن.

واستخدم العامل ولاعة للاقتراب من كومة القطن، إنه ببساطة أضاف جرعة كافية من الوقود لحرق القطن، ولفت ناشطون إلى حوادث مشابهه أدت إلى كوارث بسبب هذه “الأخطاء غير المقصودة”.

وأشارت تقارير محلية، إلى أن الموظفين سارعوا إلى مساعدة الرجل في إخماد النيران في جسده، واستخدم بعضهم عصا مكنسة لإطفاء الحريق، لكن لم تكن هذه العملية عديمة الفائدة فحسب، بل تسببت أيضًا في تناثر الشرر، فقد اتضح أن القطن قابل للاشتعال والنار تنتشر بشكل أسرع.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع أجنبية