دفاعا عن أسرتها.. امرأة تدخل في تبادل لإطلاق النار أثناء سطو مسلح (فيديو)

الأم الشجاعة دخلت في تبادل لإطلاق النار مع اللصوص المسلحين
الأم الشجاعة دخلت في تبادل لإطلاق النار مع اللصوص المسلحين

أفادت تقارير إخبارية أمريكية أن عارضة أزياء في فلوريدا انتزعت مسدسًا ودخلت في تبادل لإطلاق النار مع مسلحين يشتبه في اقتحامهم منزلها.

بينما كان زوجها وابنها البالغ من العمر 7 سنوات، وأصدقاؤهم يشاهدون نهائيات الدوري الأمريكي للمحترفين.

وكانت أنسلي باتشيكو، البالغة من العمر 26 عامًا، في المرحاض عندما اقتحم رجلان المكان وأجبرا عائلتها وأصدقاءها على النزول إلى الأرض تحت تهديد السلاح، وفقًا لقناة WPLG-TV في ميامي.

https://twitter.com/Noticia_urgent/status/1320526303339204610?ref_src=twsrc%5Etfw

ويظهر فيديو التقطته كاميرات المراقبة في المنزل، المشتبه بهما وهما يفاجئان أحد الأصدقاء في الممر قبل دفعه إلى الداخل، حيث كانت مجموعة تشاهد المباراة.

وجعل المشتبه بهما الجميع في غرفة المعيشة ينزلون على الأرض، لكن كاميرا مراقبة أخرى تظهر أنسلي في غرفة نوم، تمسك بشيء من منضدة ويمكن سماعها وهي تصرخ على المشتبه بهما.

وقالت لوسائل إعلام محلية "لقد علمت فقط أنه يجب أن أفعل شيئًا، وكانت غريزتي الأولى هي الاستيلاء على البندقية والدفاع عن زوجي وابني".

وفي الفيديو، صرخت، "لا تطلق النار علي، ابني هنا"، ثم تُسمع طلقات نارية، قالت إنها من المشتبه بهما، اللذين فرا من المكان بعد تبادل إطلاق النار.

أخذ زوجها دانييل باتشيكو البندقية منها، وظهر في فيديو آخر وهو يطارد المشتبه بهما في الممر قبل أن يسرعا مع إطلاق المزيد من الطلقات، وبحسب ما ورد فقد سرقا ساعات ومجوهرات.

ولم يصب أحد في الحادث لكن صاحب المنزل قال إن هذا ليس بيت القصيد، حيث قال "كان من الممكن أن يقتلاني. كان من الممكن أن يقتلا ابني. كانا يطلقان النار على رأسه. لم يهتما".

وقالت أنسلي إنها لا تعرف المشتبه بهما وأنهما ما زالا طليقين، بينما أصدرت شرطة ميامي ديد، بيانا بشأن عملية السطو المسلح على المنزل في ليلة 4 أكتوبر/تشرين الأول في شارع 86. وأعلنت مكافأة محتملة قدرها 1000 دولار لمن يدلي بمعلومات عن القضية.

المصدر : فوكس نيوز

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة