تعيين وزير تعليم في باكستان لم يحصل على شهادة الثانوية

رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان
رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان

تعرض حزب رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان لانتقادات حادة بسبب قراره تعيين شخص متسرب من التعليم في المرحلة الثانوية وزيرا للتعليم في إقليم شمال غربي البلاد.

وأعلنت الحكومة في إقليم خيبر باختونخوا عن تعديل وزاري أمس السبت، وعينت أكبر أيوب خان وزيرا للتعليم الابتدائي والثانوي.

وذكرت صحيفة “دون” التي تصدر باللغة الإنجليزية أن الوزير كان قد ترك دراسته قبل إكمال الصف الثاني عشر (شهادة الثانوية) وانتقل إلى كندا. ولم يحصل أبدا على شهادة التعليم الثانوي.

وبعد أن أثار التقرير غضبا على مواقع التواصل الاجتماعي، برر المتحدث باسم حكومة الإقليم التعيين في رسالة فيديو بالقول إن الوزير الجديد يمكن أن يتحدث الإنجليزية بطلاقة.

وقال سيد طلعت حسين، وهو صحفي بارز له أكثر من 3 ملايين متابع على تويتر “يعين حزب عمران خان طالبا كوزير للتعليم في الإقليم، ويدافع أنصاره عن هذه الإهانة لجمهور (خيبر باختونخوا) بقولهم إنه يستطيع تحدث الإنجليزية بطلاقة”.

وفي سبتمبر/ أيلول، أُجبرت حكومة الإقليم على سحب أمر ينص على وجوب ارتداء التلميذات للحجاب، بعد معارضة منظمات المجتمع المدني وحملة على مواقع التواصل الاجتماعي.

يشار إلى أن خيبر باختونخوا هو الإقليم الذي هاجم فيه مسلحو طالبان الفتاة الحائزة على جائزة نوبل ملالا يوسف زاي عندما كانت تلميذة في عام 2012.

ويتولى حزب خان “حركة إنصاف الباكستانية” السلطة في الإقليم.

وكان الحزب قد حصل على السلطة عام 2018 على خلفية وعود بالإصلاحات السياسية وتحسين جودة نظام التعليم الحكومي.

المصدر : الألمانية