حفل أعقبه كارثة.. فيديو لما قبل الحريق بمنزل المطرب إيهاب توفيق

كشفت تقارير إعلامية مصرية، تفاصيل اللحظات الأخيرة التي عاشها المطرب إيهاب توفيق، قبل اندلاع الحريق الذي نشب داخل مسكنه بالقاهرة، وأودى بحياة والده في واقعة لاقت تعاطفا واسعا.

وكان إيهاب توفيق قد احتفل داخل فيلته ليل الأربعاء الماضي بعيد ميلاده الرابع والخمسين، بحضور عدد من الفنانين، ثم نشب الحريق في الساعات الأولى من اليوم التالي بينما كان والده نائمًا في الطابق الثاني. 

ونشر أحد الحضور ويدعى محمد الرفاعي مقطع فيديو من الحفل الذي سبق الكارثة وحظي الفيديو بانتشار واسع على منصات التواصل المصرية.

وأفادت مواقع محلية أن الحريق جاء نتيجة تماس كهربائي تسببت فيه المدفئة، وأن الفنان المصري حاول إنقاذ والده لكن النيران والدخان حالا دون ذلك قبل أن تتدخل قوات الحماية المدنية وتخمد الحريق، بينما أصيب والده باختناق أسفر عن وفاته.

ونشرت وسائل إعلام محلية ومنصات التواصل، صورًا ولقطات تظهر آثار ما خلفه الحريق ومحاولات قوات الإطفاء المصرية السيطرة عليه، بينما تصدر وسم يحمل اسم إيهاب توفيق، موقع تويتر في مصر الخميس الماضي، وانتشرت صور ولقطات أخرى لانهيار وبكاء توفيق أثناء تشييع والده.

وكان آخر ظهور جمع بين إيهاب توفيق ووالده أحمد توفيق في ليلة رأس السنة عبر محطة “دي إم سي” الفضائية عندما غنى الأخير لنجله.

 وأشارت تقارير محلية إلى أن رحيل والد مطرب الثمانينيات والتسعينيات المعروف، لم تكن أولى المآسي في حياة إيهاب توفيق.

فمنذ عامين، كشف الفنان المصري عن إصابة أبنائه الثلاثة بمرض غامض ونادر، وأنهم جميعًا يتلقون العلاج في الولايات المتحدة، مشيرًا إلى أن حالتهم الصحية ليست جيدة.

كما توفي الشقيق الأصغر لإيهاب توفيق ويدعى محمد بينما كان طالبًا بالصف الأول الثانوي، وذلك جراء ارتفاع درجة حرارته بشكل مفاجئ ليفارق الحياة إثرها، وتأثر إيهاب كثيرًا بوفاة شقيقه.

أما في عام 2014 فأصيب بحالة اكتئاب استمرت لفترة طويلة إثر وفاة والدته سوزان توفيق، وهو ما كان يبرز في أي لقاء يذكر فيه اسمها إذ كان يبكي بحرقة عليها. ويشار إلى أن إيهاب توفيق أهدى رسالة الدكتوراه التي حصل عليها عام 2000، إلى والديه.

اقرأ أيضًا– شاهد: حريق يودي بحياة والد المطرب المصري إيهاب توفيق

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع إلكترونية + مواقع التواصل

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة