أمازون تسعى لإطلاق أكثر من 3 آلاف قمر صناعي للفضاء

جيف بيزوس مؤسس ورئيس مجلس إدارة موقع أمازون

طلبت شركة أمازون الأمريكية العملاقة من الجهات المنظمة في الولايات المتحدة الحصول على تصريح بإطلاق 3236 أقمار صناعية للاتصالات لتوفير خدمات الإنترنت من الفضاء.

أبرز ما جاء في الطلب الذي تقدمت به أمازون للجنة الاتصالات الفيدرالية الأمريكية في 4 يوليو/تموز:
  • أقمار كويبر التابعة لأمازون ستوفر خدمات النطاق العريض لعشرات الملايين من المستهلكين والشركات التي تفتقر الآن إلى إمكانية الوصول إلى الإنترنت.
  • الأقمار الصناعية ستدور على ارتفاعات تتراوح ما بين 590 و630 كيلومترا.
  • أقمار كويبر ستساعد في خدمة المجتمعات في الولايات المتحدة “من خلال تقديم خدمات اتصالات النطاق العريض الثابتة للمناطق الريفية والمناطق التي يصعب الوصول إليها”.
  • نظام كويبر سيساعد مشغلي شبكات الهاتف المحمول على توسيع الخدمات اللاسلكية.
  • عرضت الشركة إمكانية توفير خدمات النطاق العريض العريض للطائرات والسفن البحرية والمركبات البرية.
  • استشهدت أمازون بدراسات لجنة الاتصالات الفيدرالية التي تقول إن 21 مليون أمريكي يفتقرون إلى خدمات النطاق العريض الثابت والسكني وأن 33 مليون أمريكي لا يستطيعون الوصول إلى خدمة الهاتف المحمول السريعة.
  • أما حول العالم فلا يزال 3.8 مليار شخص لا يحصلون على خدمة الإنترنت عريض النطاق. 
خلفيات:
  • إطلاق أقمار كويبر يأتي ضمن مشروع الإنترنت الفضائي الذي تسعى الشركة لتوفيره عبر إطلاق أقمار صناعية تدور في مدار منخفض حول الأرض وتوفر خدمة إنترنت فائق السرعة. 
  • تتنافس أمازون في هذا مع شركة سبيس إكس المملوكة لرجل الأعمال الأمريكي إيلون ماسك.
  • وافقت لجنة الاتصالات الفدرالية بالفعل على ما يقرب من 13 ألف قمر صناعي تدور في مدارات منخفضة حول الأرض.
  • من بين هذه الأقمار الصناعية 11943 أقمار تابعة لشركة سبيس إكس التي أطلقت مجموعة أولية من 60 قمرا صناعيا في مايو/أيار.
مشروع طويل الأمد:
  • قال جيف بيزوس، الرئيس التنفيذي لشركة أمازون، الشهر الماضي إن مشروع كويبر سيكلف “مليارات الدولارات”.
  • شركة أمازون قالت في بيان في أبريل/نيسان: “هذا مشروع طويل الأمد يضع في تصوره خدمة عشرات الملايين من الأشخاص الذين يفتقرون إلى الوصول الأساسي إلى الإنترنت عريض النطاق”.
المصدر : بلومبرغ