“تيك توك” الصيني يسعى لمنافسة يوتيوب

تواجه منصة يوتيوب، المملوكة لشركة غوغل الأمريكية العملاقة، منافسة من منصات صناعة الفيديو الأخرى وأبرزها تطبيق تيك توك الصيني، وسط تحركات من صناع المحتوى ضد يوتيوب. 

التفاصيل:
  • بدأت العديد من منصات صناعة الفيديو المنافسة ليوتيوب في الصعود كاختيار مفضل لصناع المحتوى، وفي مقدمتها تطبيق تيك توك الصيني الشهير.
  • قال موقع “فايس نيوز” إن “اتحاد منتجي المحتوى على يوتيوب”، وهي حركة تقول إنها تكافح “من أجل حقوق المبدعين والمستخدمين على يوتيوب”، يتعاون مع أكبر اتحاد عمالي في ألمانيا (وأكبر اتحاد عمالي صناعي في أوربا) لإطلاق حملة مشتركة تستهدف يوتيوب.
  • أطلق على الحملة اسم “فير تيوب” (قناة عادلة) وتقول إنها تسعى إلى محاسبة يوتيوب على التغييرات التي أجراها على طرق الاستفادة المالية من محتوى الفيديو وتوزيعه. 
  • تقول الحملة على موقعها على الإنترنت إنها طلبت من يوتيوب الدخول في مفاوضات معها في 26 يوليو/تموز، ومنحت يوتيوب موعدًا نهائيا للتفاوض في 23 أغسطس/آب.
  • هذه الأنباء تأتي وسط تقارير تفيد بأن صانعي المحتوى تجاهلوا مؤتمر يوتيوب السنوي لصانعي المحتوى هذا العام لصالح منافس جديد في صناعة الفيديو وهو منصة تيك توك، المملوكة لشركة “بايت دانس” الصينية.
  • وفقا لتقرير نشره موقع “بز فيد نيوز” فإن صناع المحتوى يشكون من افتقار يوتيوب إلى الدعم المؤسسي، في حين بدا المسوقون ومديرو العلامات التجارية متحمسين لانخفاض الاعتماد على يوتيوب في المستقبل.
منافسون آخرون:
  • في وقت سابق من هذا الشهر أجرت شركة يوتيوب تغييرات على الطريقة التي يمكن بها لصناع المحتوى تقديم مطالبات بحقوق النشر لجعلها أسهل في إدارتها. 
  • قبل مؤتمر صناع المحتوى أضاف يوتيوب المزيد من الطرق لتمكين صناع الفيديو من تحقيق المزيد من الأرباح، وسط منافسة من منصات أخرى، مثل فيسبوك وسناب شات، التي وفرت أدوات جديدة للمبدعين لكسب المزيد من المال وتحقيق التأثير.
لا يزال يوتيوب واحدا من أكبر منصات الإعلانات وأكثرها ربحا في العالم
خلفية:
  • رغم هذه المنافسة لا يزال يوتيوب واحدا من أكبر منصات الإعلانات وأكثرها ربحا في العالم.
  • وفقا لدراسة جديدة أجراها مركز بيو للأبحاث، فإن هناك أكثر من 40 ألف قناة على يوتيوب تصنف بأن لديها عدد كبير من المشتركين أنتجت ما يقرب من ربع مليون فيديو على يوتيوب في الأسبوع الأول فقط من عام 2019.
  • حظيت مقاطع الفيديو الخاصة بهذه القنوات بأكثر من 14.2 مليار مشاهدة في أول 7 أيام لها على يوتيوب.
  • رغم أن شركة غوغل المالكة لموقع يوتيوب لا تكشف عن مقدار الإيرادات التي يحققها يوتيوب فإن التقديرات تشير إلى أن إيراداته السنوية تتراوح بين 16 مليار دولار و25 مليار دولار.
المصدر : أكسيوس