“باتريك ميلروز”.. المفاضلة بين دراما الإبداع ودراما رمضان

الممثل بينيديكت كامبرباتش قدم شخصية معقدة في "باتريك ميلروز"
الممثل بينيديكت كامبرباتش قدم شخصية معقدة في "باتريك ميلروز"

في السنوات الماضية ومقارنة مع ما يحدث في العالم وفي الوطن العربي، لوحظ عزوف شرائح عديدة من الجمهور العربي عن مشاهدة المسلسلات العربية، وخاصة منتجات موسم رمضان.

من ميلروز إلى الدراما المصرية:
  • مع عزوف شرائح عديدة من الجمهور العربي عن مشاهدة المسلسلات العربية، وخاصة منتجات الموسم الرمضاني، أصبح المشاهد آخر همّ صناعها في حين أصبحت كعكة الإعلانات هي أول وأهم اهتماماتهم.
  • موقع الجزيرة الوثائقية نشر نموذجا لمسلسل لا يتعدى عدد حلقاته خمس حلقات، ولكنه أصبح واحدا من تلك الأعمال التي تترك أثرا يفوق ما تتركه أعمال موسوم رمضاني بأكمله.
  • باتريك ميلروز (Patrick Melrose) مسلسل تلفزيوني قصير من خمس حلقات، مأخوذ عن روايات “باتريك ميلروز” الشهيرة للكاتب والصحفي البريطاني إدوارد أوبين، والتي تتماسّ بشكل أو بآخر مع سيرته الذاتية.
  • ترشح المسلسل للعديد من الجوائز المهمة، من بينها جائزة “غولدن غلوب” لأفضل ممثل لمسلسل قصير أو فيلم تلفزيوني، فيما فاز بجائزتي بافتا لأفضل ممثل وأفضل مسلسل قصير.
  • تدور أحداثه حول شخصية المحامي الذي يعاني من ماضٍ قاسٍ ومُدمر نتيجة قيام والده باغتصابه وإهمال والدته له وهو طفل، ما أدى به إلى إدمان جميع أنواع المخدرات والكحول تقريبا.
  • على مدار خمس حلقات تحمل كل حلقة عنوان الرواية التي أُخذت عنها، لنتعرف على فصل جديد أو مرحلة جديدة من مراحل حياة باتريك ميلروز، وكيفية تخطّيه لماضيه المؤلم وحاضره المُحطم.
  • يدور المسلسل في إطار الدراما الاجتماعية والنفسية، بل ويتعرض للعديد من الموضوعات المحببة لمعظم كُتّاب الدراما في مصر، والتي يمكن تقديمها بل وسبق تقديمها كثيرا في أعمال درامية مصرية، أي أنها غير قاصرة على المجتمع الإنجليزي الذي تدور فيه أحداثه.
معالجة إبداعية:
  • تم الإبقاء على الشخصيات المؤثرة، أو التي لها علاقة مباشرة بحياة الشخصية الرئيسية باتريك ميلروز مثل الأب والأم والصديق جوني والزوجة، وتم إغفال الخطوط والشخصيات الثانوية التي لن تفيد بالشكل الذي تم اختياره للمسلسل.
  • أي أنه وببساطة كانت هناك خطة تضمنت عدد الحلقات التي فرضت طبيعة المعالجة والشخصيات والأحداث والأماكن.
سؤال.. إجابة.. ومسلسل
  • حينما سُئل الممثل بينيديكت كامبرباتش في حوار صحفي عام 2014 عن الشخصية التي يتمنى تقديمها في الوقت الحاضر، فأجاب “بدون تردد باتريك ميلروز”، وبالفعل تم تكوين فريق عمل وبدأ التحضير للمسلسل الذي استغرقت كتابته ثلاث سنوات فقط.
  • ممثل مثقف قرأ نصا علق في ذاكرته، ووجد فيه فرصة لإظهار قدراته التمثيلية فأعرب عن رغبته في تقديمه يوما ما، ليتحمس فريق العمل لتنفيذ رغبة الممثل.
  • انطلق المسلسل إلى شخصية باتريك ميلروز من خلال عدة جوانب أولها وأهمها الجانب الأسري، الذي كان له أبلغ الأثر والأهمية في تكوين شخصية الإنسان، ونجح سيناريو المسلسل في تدرج معرفة المشاهد بشخصية باتريك ودواخلها المعقدة من خلال تدرجه في عرض علاقة باتريك بوالده منذ أن كان طفلا.
الممثل بينيديكت كامبرباتش.. أعجبته الفكرة فتشجع للقيام بالدور
معاناة إنسانية مع الماضي:
  • استطاع صُنّاع المسلسل وبشكل جيد عرض هذه المعاناة الإنسانية، معاناة إنسان يحارب ماضيه ويتحدى نفسه كي ينتقل من شخص مُحطم ومُدمن إلى شخص على الأقل قادر على الانخراط في علاقات اجتماعية سوية بين الناس، وأن يصبح قادرا على تأدية أدواره الاجتماعية دون أن تصيبه نوبات الذعر والانهيار.
  • قدّم المسلسل لمحة عابرة عن أمراض الطبقة الأرستقراطية التي تخفي الكثير من الأسرار، ولا تعترف بوجود أي خطأ، وتعتبر قدرة العمل الفني على تقديم أو عرض مثل هذا النوع من التشريح الطبقي من أهم نقاط تميز أي عمل فني، حيث إن التشريح الحقيقي للطبقات الاجتماعية ينفي المُسلّمات.
  • يمكن اعتبار مسلسل باتريك ميلروز هو بمثابة درس مجاني لكل ممثل يحترم موهبته بالأساس ويحترم مهنته، ففكرة تقديم المسلسل من البداية كانت فكرة كامبرباتش، وهو ممثل موهوب طموح يبحث لنفسه ولموهبته عن تحديات جديدة لا عن أداء مُقولب ومُعلب.

لمتابعة النقد كاملاً:

“باتريك ميلروز”.. في المفاضلة بين دراما الإبداع ودراما رمضان

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة