من أين تستمد الأعاصير أسماءها؟

صورة من الفضاء لعين الإعصار ترامي

عند وقوع الأعاصير فإننا دائما ما نسمع الإشارة إليها بأسماء رجال أو نساء، فمن أين تستمد الأعاصير أسماءها؟ وهل هناك قواعد تحكم هذه التسمية؟

القصة:
  • قبل خمسينيات القرن العشرين لم تكن هناك طريقة موحدة لتسمية الأعاصير.
  • استخدم البعض أسماء القديسين، بينما استخدم آخرون خطوط الطول والعرض.
  • في العام 1953 تغير كل ذلك عندما بدأت الولايات المتحدة استخدام أسماء الإناث للإشارة العواصف.
  • بحلول العام 1979 استخدمت أسماء الإناث والذكور للإشارة إلى العواصف التي تقع في شمال المحيط الهادئ والمحيط الأطلسي وخليج المكسيك.
  • تحتفظ المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة بقائمة تضم أسماء الأعاصير المحتمل وقوعها.
  • تحصل العاصفة المدارية على اسم عندما تكون سرعة الرياح فيها أعلى من 39 ميلا (نحو 62.5 كيلومترا) في الساعة.
  • بمجرد أن تصل العاصفة إلى رياح مستدامة تبلغ 74 ميلا (نحو 119 كيلومترا) في الساعة أو أعلى، فإنها تعتبر إعصارا، وتحتفظ بنفس الاسم الذي أطلق عليها عندما أصبحت عاصفة مدارية.
  • هناك ست قوائم من الأسماء، كل منها يبدأ بحرف مختلف من حروف الأبجدية الإنجليزية، ويجري الانتقال من قائمة إلى أخرى كل ست سنوات.
  • لا تتضمن قوائم أسماء العواصف الأحرف (Q-U-X-Y-Z)، ما يعني أن كل قائمة بها 21 اسما.
  • في حالات نادرة حين يحدث أكثر من 21 إعصارا مداريا في عام واحد، تُعطى الأعاصير أسماء من الأبجدية اليونانية.
  • تحذف من القائمة أسماء الأعاصير التي تتسبب في أضرار أو خسائر كبرى، أي أنه لن يكون هناك إعصار باسم كاترينا أو ساندي أو ماريا، لأن هذه الأعاصير أحدثت أضرارا بالغة.
  • تتطابق قائمة هذا العام مع قائمة عام 2013، وهي السنة التي لم تحذف فيها أسماء أعاصير.
  • يبدأ موسم الأعاصير لعام 2019 رسميا في الأول من يونيو/ حزيران.
  • الأسماء الموجودة على قائمة الأعاصير لهذا العام هي: أندريا، باري، شانتال، دوريان، إيرين، فيرناند، غابرييل، هامبرتو، إيميلدا، جيري، كارين، لورينزو، ميليسا، نيستور، أولغا، بابلو، ريبيكا، سيباستيان، تانيا، فان، ويندي.
  • يطلق لفظ “الإعصار” على العواصف التي تتكون فوق المحيط الأطلسي أو شرق المحيط الهادئ.
  • العواصف التي تتكون في أماكن أخرى تسمى “أعاصير مدارية”.
  • تستخدم بعض الدول، مثل الفلبين، أسماء خاصة بها، مستمدة من ثقافتها الخاصة، كي تكون مألوفة بشكل أكبر لسكانها.
المصدر : موقع أكسيوس الأمريكي

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة