جيف بيزوس وإيلون ماسك.. من يربح سباق الإنترنت الفضائي؟

جيف بيزوس(يمين) وإيلون ماسك(يسار)
جيف بيزوس(يمين) وإيلون ماسك(يسار)

أعلنت شركة سبيس إكس، المملوكة لرجل الأعمال الأمريكي إيلون ماسك، نجاحها في إطلاق الدفعة الأولى من الأقمار الصناعية لتوفير خدمات الإنترنت عالي السرعة.

يأتي هذا بينما تستعد شركة بلو أوريجين، المملوكة للملياردير جيف بيزوس لإطلاق مشروع مشابه.

فأين وصل كل منهما في هذا التنافس؟
  • يخطط الرجلان لتغطية المدار المنخفض للأرض بآلاف الأقمار الصناعية التي ستنقل الإنترنت عالي السرعة إلى الأرض.
  • يتوقع أن يؤدي هذا إلى تحول كبير في قدرة سكان الدول النامية على الوصول إلى شبكة الإنترنت.
أين وصل الرجلان في مشاريعهما؟
  • تعمل كل من شركة بلو أوريجين، المملوكة لجيف بيزوس، وشركة سبيس إكس المملوكة لماسك، بالتوازي منذ سنوات بهدف إطلاق صواريخهما إلى الفضاء، ولكن مع طموحاتهما في مجال الإنترنت فإنه يبدو أنهما سيدخلان مرحلة التصادم.
  • حصل مشروع ستارلينك التابع لشركة سبيس إكس بالفعل على موافقة لجنة الاتصالات الفيدرالية لإرسال أكثر من 7 آلاف قمر صناعي.
  • أطلقت سبيس إكس قمرين صناعيين ضمن مشروع ستارلينك في عام 2018 لاختبار العملية.
  • في المقابل يسعى مشروع كويبر التابع لشركة أمازون إلى إرسال 3236 قمرا صناعيا إلى الفضاء، لكن المشروع لم يتقدم بعد للحصول على موافقة لجنة الاتصالات الفيدرالية.
  • متحدث باسم أمازون قال: “هذا مشروع طويل الأجل يسعى لخدمة عشرات الملايين من الأشخاص الذين يفتقرون إلى الوصول إلى الإنترنت عريض النطاق”.
خلفية:
  • لدى كل من أمازون وسبيس إكس أسباب وجيهة للدخول في مجال الإنترنت عبر الأقمار الصناعية.
  • بالنسبة لأمازون ستستفيد مشروعات التجارة الإلكترونية وخدمات الإنترنت التابعة لها من وجود مليارات من الأشخاص الذين يستخدمون الإنترنت عالي السرعة.
  • يمكن لشركة سبيس إكس تحقيق عوائد جديدة بالإضافة إلى مكاسبها من عمليات إطلاق الصواريخ للفضاء.
  • يمكن لمشروعات إطلاق الصواريخ التابعة لشركة بلو أوريجين أن تستفيد أيضا من مشروع كويبر، رغم من أن متحدثا باسم أمازون قال إن الشركة تدرس “جميع الخيارات” لإطلاق أقمارها الصناعية.
  • ربما يتطلب الأمر تنفيذ العشرات من عمليات الإطلاق لتشغيل هذه المجموعات من الأقمار الصناعية وتشغيلها، مع إرسال المزيد منها على مدار السنين للحفاظ على عملها.
المزيد من المنافسين:
  • أمازون وسبيس إكس ليسا المنافسين الوحيدين في هذا المجال.
  • تسعى شركة “ون ويب” (OneWeb) أيضا إلى إنشاء إنترنت عالي السرعة معتمدا على الأقمار الصناعية. وقد أطلقت بالفعل 6 أقمار صناعية إلى مدارها حول الأرض.
  • جمعت الشركة مؤخرًا 1.25 مليار دولار من التمويل وتخطط لإنشاء تجمع من الأقمار الصناعية بحلول عام 2021.
  • شركات اتصالات مثل فياسات وتيليسات لديها خطط أيضا لإطلاق مجموعات من الأقمار الصناعية.
ضرورة التنسيق:
  • الشركات المشغلة لهذه الأقمار الصناعية سيتعين عليها تنسيق عملها ومساراتها لتجنب حدوث تداخل مع أقمار صناعية أخرى، كما ستحتاج الشركة أيضا إلى تجنب زيادة حطام الأقمار الصناعية في الفضاء، والذي يمكن أن يشكل خطورة على شبكاتها.

للمزيد:- 

“أسبيس إكس” تطلق أقمارا اصطناعية لخدمة الإنترنت الفضائي
تعرف على شركة “سبيس إكس” التي ستطلق الإنترنت الفضائي
كل ما تريد معرفته عن مشروع “ستارلينك” للإنترنت
تعرف على الشركة التي تسعى لنقل البشر إلى القمر
المصدر : الجزيرة مباشر + موقع أكسيوس الأمريكي

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة