شاهد: مصنع للدراجات النارية بالأردن يتحدى أزمة المواصلات

بلا كلل، يُجّمع عمال عجلات ومحركات ومصابيح أمامية وأجزاء أخرى معًا لإنتاج دراجات نارية فيما يُقال بأنه “أول مصنع للدراجات النارية” في الأردن.

“أريون موتورز”:
  • مصنع “أريون موتورز” تأسس في 2013 بمدينة السلط بعد وقت قصير من سماح الحكومة الأردنية باستخدام الدراجات النارية في شوارع المملكة.
  • الدراجات النارية كانت قد مُنعت في الأردن عام 1984 لأسباب أمنية.
  • المصنع يهدف لتوفير بديل أرخص من السيارات للشباب الأردني إضافة لتقديم حل لمشكلات البلاد المتزايدة المتعلقة بالمواصلات والازدحام المروري.
  • صائب طعيمة، مؤسس مصنع أريون للدراجات، أوضح أن سعر الدراجات النارية التي تُجّمع في الأردن أرخص من نظيرتها المستوردة.
"أريون موتورز" يعتبر أول مصنع للدراجات النارية في الأردن
 إنتاج محلي:
  • سعر الدراجة النارية يقدر عادة بين ألفي دينار أردني (2820 دولار) وتسعة آلاف دينار وفقا للطراز والموديل.
  • بعد تجميع الدراجة النارية يتعين أن تنجح في عدة مراحل خاصة بالسلامة للتأكد من أنها ستعمل بشكل مثالي وآمن.
  • المصنع ينتج في المتوسط نحو 700 دراجة نارية سنويًا، ويُدّرب حاليًا مزيدًا من العمال بخصوص منهجية وتقنية الدراجات النارية في إطار سعيه إلى توسيع نطاق العمل.
  • آمال الصباغ، مديرة إنتاج مصنع أريون للدرجات، تقول إن الشركة تسعى لتوسيع عملياتها بما يتخطى إنتاج الدراجات النارية.
  • الشاب الأردني بهاء فايز (24 عامًا)، اشترى دراجة نارية من إنتاج المصنع، يقول إنه أقدم على هذه الخطوة نظرًا للتكلفة الكبيرة لشراء سيارة والتنقل بها، وعبر عن فخره بأن الدراجة النارية التي يستخدمها من إنتاج الأردن.
يهدف المصنع لتوفير بديل أرخص من السيارات للشباب الأردني

 

المصدر : رويترز