شاهد: ملكة هولندا تزور مواطنة أردنية في بيتها.. ما السر؟

استقبلت امرأة أردنية تعيش في منزل قديم بمدينة السلط، زائرة خاصة للغاية يوم الإثنين الماضي، وهي الملكة “ماكسيما” ملكة هولندا.

زيارة من نوع خاص:
  • الملكة ماكسيما كانت في زيارة تستغرق بضعة أيام للأردن بوصفها المحامي الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للتمويل الشامل من أجل التنمية.
  • هدفها كان التصدي لموضوع حصول الفئات السكانية الضعيفة على الخدمات المالية في الأردن.
  • ماكسيما توقفت عند منزل فاطمة الزعبي، وهي مقاولة حولت منزلها، الذي بني في عام 1926، إلى منطقة جذب سياحي.
  • الملكة أمضت فترة العصر مع السيدة الأردنية، وتذوقت بعض الأطباق الشهية.
  • ملكة هولندا قالت “من المهم للغاية أن تكون المرأة مستقلة. والأمثلة رائعة.. والاستثمار في نجاح النساء وتحولهن إلى نماذج يحتذى بها أمام النساء الأخريات أمر مهم للغاية”.
ملكة هولندا تزور مواطنة أردنية في بيتها (رويترز)
حكاية فاطمة:
  • فاطمة بدأت نشاطها التجاري بعد الحصول على قرض صغير من صندوق المرأة “ميكروفند فور وومن” وهو منظمة غير هادفة للربح تأسست عام 1996 وتقدم خدمات مالية لأصحاب الأعمال الصغيرة ذوي الدخل المحدود.
  • بقرض قيمته 200 دينار أردني (280 دولار أمريكي)، تمكنت المرأة وهي أمّ لخمسة أطفال من بدء نشاط تجاري صغير لبيع أطباق محلية الصنع.
  • منذ ذلك الحين، حوّلت فاطمة عملها إلى شركة صغيرة لتقديم الطعام، وحولت منزلها إلى مركز سياحي تستضيف فيه الزوار، وتقدم لهم الطعام اللذيذ وتحكي لهم قصصًا عن تاريخ الأردن وثقافته.
  • فاطمة أعربت عن أملها في أن تحذو المزيد من النساء حذوها وأن يشعرن بالتمكين والقدرة على تحمل مسؤولياتهن في الحياة من خلال بدء مشاريع تجارية.
فاطمة الزعبي.. أردنية فتحت بيتها دار ضيافة للأجانب (رويترز)
خدمات مالية:
  • منى سختيان مديرة صندوق المرأة، تقول إن الصندوق قدم قروضًا لأكثر من 150 ألف امرأة مثل فاطمة في مختلف أنحاء البلاد.
  • وفقًا للبيانات التي نشرها البنك المركزي الأردني في عام 2017، ارتفعت نسبة البالغين الذين يحصلون على خدمات مالية من 24.6٪ إلى 33.1٪.
  • هناك استراتيجية وطنية تركز على الوصول إلى عدد أكبر من الناس الذين لا يستطيعون الحصول على هذه الخدمات، بما في ذلك النساء، والأشخاص الذين يعيشون في المناطق الريفية واللاجئون.
العاهل الأردني وقرينته يستقبلان ملكة هولندا (بترا)
ماكسيما في الأردن:
  • العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني والملكة رانيا العبدالله، استقبلا أمس الثلاثاء، الملكة ماكسيما، وأشاد الملك بجهود ماكسيما المتواصلة من أجل تحقيق التنمية الشاملة في دول العالم، حسبما أفادت وكالة الأنباء الأردنية (بترا)
  • اللقاء تناول الخطط والبرامج التي ينفذها الأردن لزيادة معدلات النمو الاقتصادي وتوفير فرص العمل، إضافة إلى الإجراءات الهادفة لتسهيل عملية الحصول على التمويل للشباب والمرأة والرياديين والمشروعات الصغيرة والمتوسطة.
  • جرى استعراض الضغوطات التي فرضتها أزمة اللجوء السوري على الاقتصاد الأردني، وثمن الملك عبدالله الدعم الذي تقدمه هولندا والأمم المتحدة لتمكين الأردن من التعامل مع أعباء هذا اللجوء.
  • يشار إلى أن الملكة ماكسيما تزور الأردن لأول مرة بصفتها الأممية، حيث تلتقي عددًا من المسؤولين وممثلي القطاع الخاص لبحث التعاون في مجال خدمات التمويل الإلكترونية، وسبل دعم تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للشمول المالي.
  • الملكة ماكسيما، كانت قد التقت خلال زيارتها التي بدأت يوم الأحد، مع عدد من النساء الرياديات في المملكة، واطلعت على تجاربهن في الحصول على التمويل لإقامة مشاريعهن.
المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة