آلام الركبة.. ما أسبابها؟ وكيف تتعامل معها؟

تعد آلام الركبة من المشاكل الشائعة، التي قد تنجم عن عدة أسباب، منها ممارسة الرياضة بشكل خاطئ، فما أسبابها؟ وكيف التعامل معها؟

تشمل أسباب ألم الركبة الأمور التالية 
  • التعرض لإصابة خلال ممارسة الرياضة، خاصة مع عدم الإحماء، أو ممارسة التمارين بشكل خاطئ أو التحميل الكبير على الركبة.
  • التهاب الجراب (Bursitis)  وهو كيس يقع بين المفصل وما تحت الجلد، وهو يحتوي كمية صغيرة من سائل يساعد على منع الاحتكاك عندما يتحرك المفصل. الإفراط في الاستخدام أو السقوط أو الانحناء والجلوس على الركبة بشكل متكرر يمكن أن يهيج الجراب أعلى ركبتك.
  • خلع الركبة (Dislocated kneecap)  وفيه تنزلق الرضفة (عظمة رأس الركبة)  خارج موضعها، مسببة ألما وتورما في الركبة.
  • متلازمة الشريط الحرقفي الظنبوبي  (iliotibial) band syndrome وهو قطعة من الأنسجة الصلبة تمتد من مفصل الورك إلى الجزء الخارجي من ركبتك. وعندما يكون هناك إفراط في الحركة يمكن أن تلتهب مع مرور الوقت، مما يسبب ألما على الجانب الخارجي للركبة.
  • تمزق غضروف مفصل الركبة، مما يؤدي إلى ألم وتورم في المفصل.
  • داء أوزغود-شلاتر(Osgood-Schlatter disease) ، ويحدث عادة في الصغر، عندما لا تزال العظام والأجزاء الأخرى من الركبة تتغير. ويمكن أن يسبب نتوءا مؤلما أسفل الركبة، وهو شائع بشكل خاص في الفتيان والفتيات في سن المراهقة.
  • الفصال العظمي Osteoarthritis: وهو سبب رئيسي لآلام الركبة بعد سن 50، ويحدث عندما يتآكل الغضروف الواقي الذي يوجد على أطراف العظام مع مرور الوقت. وتسبب هذه الحالة ألما في مفصل الركبة أو انتفاخا عند الحركة. كما يمكن أن تصاب المفاصل المتأثرة بالتهاب المفاصل العظمي بتصلب في بداية اليوم حيث يشعر الشخص أنها متصلبة.
  • التهاب الأوتار الرضفي Patellar tendinitis وفيه يحدث التهاب في الوتر الذي يربط الرضفة (عظمة رأس الركبة) إلى عظم الساق.
  • الأوتار هي أشرطة صلبة من الأنسجة تربط العضلات بعظامك. وعندما تبالغ في ممارسة الرياضة، يمكن أن تصبح ملتهبة ومؤلمة.
  • متلازمة الألم الفخذي الرضفي Patellofemoral pain syndrome  وتسبب هذه الحالة ألما في الركبة وعدم قدرة الركبتين فجأة على تحمل وزنك. وهي أكثر شيوعا لدى النساء منه للرجال.
ما أعراض إصابة الركبة؟

 

  • ألم، عادة عند ثني الركبة، بما في ذلك عند نزول الدرج.
  • تورم.
  • مشاكل في تحريك الركبتين.
  • مشاكل في تحميل الوزن على الركبة.
  • إذا كنت تعاني من هذه الأعراض فعليك مراجعة الطبيب، الذي سيقوم بفحص الركبة، وأيضا قد يجري صورا بالأشعة السينية، أو التصوير بالرنين المغناطيسي.
ما العلاج؟

يعتمد العلاج على طبيعة الإصابة، الإصابات الخفيفة إلى المتوسطة غالبا ما تتحسن بمفردها. ولتسريع الشفاء ينصح بالتالي

  • إراحة الركبة وعدم ممارسة النشاط لعدة أيام.
  • كمادات الثلج للحد من الألم والتورم. قم بذلك لمدة 15 إلى 20 دقيقة كل 3 إلى 4 ساعات. استمر في فعل ذلك لمدة يومين إلى ثلاثة أيام أو حتى يختفي الألم.
  • وضع ضغط على الركبة (Compress )، وذلك عبر استخدام ضمادة مرنة أو أشرطة للف المفصل.
  • رفع الركبتين بواسطة وسادة أسفل الكعب عندما تكون جالسا أو مستلقيا لتخفيف التورم.
  • تناول الأدوية المضادة للالتهابات، مثل الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية مثل الإيبوبروفين أو النابروكسين والتي ستساعد على تخفيف الألم والتورم. اتبع التعليمات على الملصق. يمكن أن يكون لهذه الأدوية آثار جانبية، لذلك يجب عليك استخدامها فقط بين الحين والآخر ما لم يقل طبيبك غير ذلك.
  • ممارسة تمارين الإطالة وفقا لتوصيات الطبيب، وأيضا تمارين العلاج الطبيعي.
  • يحتاج بعض الأشخاص الذين يعانون من آلام في الركبة إلى إجراءات أخرى، على سبيل المثال إذا كنت تعاني من التهاب الجراب فقد يقوم طبيبك بسحب سائل من الجراب في ركبتك.
  • إذا كنت مصابا بالتهاب المفاصل فقد تحتاج إلى جرعة من الكورتيكوستيرويد في بعض الأحيان لتسكين الالتهاب.
  • إذا كان لديك تمزق في الرباط فقد تحتاج لعملية جراحية.
  • يعتمد وقت شفاء مفصل الركبة على طبيعة الإصابة وطبيعة الجسم، فبعض الناس يشفون بشكل أسرع من الآخرين.
  • إذا بدأت في استخدام ركبتك قبل أن تلتئم فقد تصاب مرة أخرى. لذلك لا تتعجل، لا تحاول العودة إلى مستوى نشاطك البدني المعتاد حتى تلاحظ هذه العلامات الدالة على التحسن:
  • عدم وجود ألم في ركبتك عند ثنيها أو تقويمها.
  • عدم الشعور بأي ألم في ركبتك عند المشي أو الركض أو العدو أو القفز.
  • الشعور بأن ركبتك المصابة قوية مثل الركبة الأخرى السليمة.
كيف يمكن منع آلام الركبة؟

على الرغم من أنك لا تستطيع منع جميع الإصابات، يمكنك اتخاذ هذه الخطوات لجعلها أقل احتمالا، وذلك عبر

  • توقف عن ممارسة الرياضة إذا شعرت بألم في ركبتك.
  • مارس تمارين الإطالة قبل وبعد النشاط البدني.
  • استخدم واقيات الركبة kneepads  للوقاية من التهاب الجراب.
  • ارتد أحذية مناسبة وتقدم الدعم الكافي لقدميك.
  • حافظ على عضلات الفخذ قوية مع تمارين وتقوية منتظمة.
  • إذا كنت تعاني من زيادة الوزن، اعمل على تقليله، مما يقلل الضغط على جميع مفاصلك، بما في ذلك ركبتيك.
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة