شاهد: عالِم يحوّل كهفا قديما إلى مطعم ليجبر الأردنيين على زيارته

حوّل عالِم الجيوفيزياء (علم فيزياء الأرض) الأردني جورج حدادين، كهفا عمره 60 مليون عام إلى مطعم، وقرر أن هذه هي الطريقة المثلى لجعل الزبائن يأتون ويعلمون نبذة عن تاريخ الكهف الفريد.

المطعم الغريب:
  • لا يوجد ركن أملس أو حديث داخل هذا المطعم، ففي الحقيقة، تعود جميع أركانه لملايين السنين.
  • هذا مطعم “مراح سلامة” في مدينة مادبا جنوبي العاصمة الأردنية عمّان، صمم داخل كهف.
  • في هذه المنطقة الواقعة غربي المدينة، يوجد العديد من الكهوف الطبيعية التي تطورت على مدار آلاف السنين.
  • صاحب المطعم اكتشف هذا الكهف تحت الأرض حيث خطط لبناء منزل لعائلته. لكنه لأنه عالم جيوفيزيائي، عندما وجد جورج حدادين هذه المساحة الجوفية الواسعة، أراد الاستفادة منها.
كهف عمره 60 مليون عام يتحول إلى مطعم فريد
زيارة بالإجبار:
  • هل كان الأردنيون سيزورون متحفا داخل كهف؟ “حدادين” لا يعتقد ذلك. لكنه اعتقد أن الناس سيريدون الذهاب لمطعم تحت الأرض، وهذا سيوفر فرصة لإشباع شغفه بالجيولوجيا.
  • الجيوفيزيائي الأردني يقدر أن تاريخ الكهف يعود لما بين 60 إلى 65 مليون عام.
  • الزبائن، الذين يزورون هذا المكان غير العادي، انبهروا بالطريقة الحذرة التي تعامل بها “حدادين” للحفاظ على جدران الكهف.
  • تم فصل الأجزاء السفلية والعلوية للكهف بأرضيات زجاجية، في حين أن الطاولات صنعت من الزجاج أيضًا، ما يسمح للزائرين بمشاهدة الصخور القديمة في جميع الأوقات.
  • استغرق الأمر عشر سنوات كي يتحول الكهف إلى مطعم.
  • حدادين يريد الآن أن يعلم الأردنيين والأجانب نبذة عن تاريخ الكهف، بينما يستمتعون بتناول الطعام وسط جدرانه الصخرية.
المصدر : أسوشيتد برس + الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة