مقبرة بصحراء مصر تكشف النقاب عن قيام الرومان بتحنيط موتاهم

اكتشاف مقبرة رومانية في مصر توضح كيفية قيام الرومان بتحنيط موتاهم

اكتشف أثريون مصريون مقبرتين من الطوب اللبن تعودان للعصر الروماني بالصحراء الغربية بمصر، تحتويان على هياكل عظمية بشرية وأوان فخارية، ورسومات لقيام الرومان بعمليات للتحنيط.

مقبرتان للرومان:
  • صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، ذكرت أن المقبرتين تحتويان على قناديل مصنوعة من الطين تستخدم في الإضاءة.
  • حوائط المقبرتين زُيّنت برسومات جنائزية زاهية الألوان للمومياوات، تكاد تنبض بالحياة رغم أن بعض ملامح الرسومات فقدت بسبب عوامل الزمن.
  • وفقًا لبيان صادر عن وزارة الآثار المصرية، فإن الرسومات على حوائط إحدى  المقبرتين تشرح عملية تحنيط المتوفى وفقًا للمعتقدات الفرعونية القديمة.
  • الأثريون المصريون اكتشفوا تلك المقابر من العام 2002 وعلى مدى خمسة مواسم استكشافية أثرية.
صور زاهية تنبض بالحياة علي جدران المقبرة ( أسوشيتد برس)

 

  • البيان أضاف أنه خلال تلك الفترة تم اكتشاف نحو 10 مقابر غير مكتملة داخل الصخور الرملية في نفس هذا المكان في الصحراء الغربية المصرية.
  • غير أن طريقة البناء في المقبرتين الأخيرتين مختلفة عن بقية المقابر الأخرى، وهو ما يعكف علماء الآثار المصريون والأجانب على دراسته في الوقت الحالي، وفقا للبيًان.
موقع المقبرتين الرومانيتين بصحراء مصر الغربية (أسوشيتد برس)

 

  • أحدث تلك الاكتشافات هي تلك المقبرة التي تحتوي على سلالم مكونة من 20 درجة ومقبرة أخرى من الطوب اللبن تقع في الجانب الشرقي من المقبرة الأخرى.
مغزى الاكتشاف:
  • وفقًا لــ”ديلي ميل”، فإن السلطات المصرية تقوم خلال السنوات الأخيرة بحملات مكثفة لتسويق اكتشافاتها الأثرية في الأوساط الإعلامية والدبلوماسية على أمل جذب المزيد من السياح الزائرين للبلاد التي تعاني من تراجع حاد في معدلات السياحة.
  • قطاع السياحة بمصر يعاني منذ سنوات بسبب الاضطراب السياسي الذي أعقب انتفاضة شعبية في العام 2011 الماضي.
المصدر : الجزيرة مباشر + ديلي ميل

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة