دراسة: مشتقات حيوانية وبقايا حشرات تدخل في صناعات غذائية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قالت مجموعة فودووتش الفرنسية لحماية المستهلكين إنها عثرت على مكونات حيوانية لا يتم الإفصاح عنها في عشرات المنتجات الغذائية والمشروبات المباعة في فرنسا.

التفاصيل:
  • كشفت المجموعة أنها عثرت على المكونات الحيوانية وبقايا حشرات في مشروبات غازية وجيلاتين بقري في علب اللبن (الزبادي).
     
  • تجيء الدراسة في وقت يطالب فيه المستهلكون بمزيد من الشفافية بشأن مكونات طعامهم ومع ارتفاع عدد النباتيين ومن لا يستخدمون أي منتجات حيوانية في فرنسا.
     
  • قالت فودووتش في بيان نشر، الخميس، “جميع أنواع المخلوقات تختبئ في طعامنا وشرابنا من دون أن نعلم”. وأدان البيان ما أسماه “الغش في ملصقات” المواد الغذائية.
     
  • أضاف البيان “تعرف شركات الصناعات الغذائية جيدا عندما تستخدم مكونات أو إضافات أو مواد مشتقة من الحيوانات. ومن حقنا أيضا أن نعرف لتكون لنا حرية الاختيار بين ما نريد أن نتناوله وما لا نريد”.
     
  • وجدت الدراسة ألوانا صناعية مشتقة من الدودة القرمزية في مشروبات غازية برتقالية وإفرازات من ديدان قرمزية آسيوية في بوظة (آيس كريم) فراولة.
     
  • ذكرت فودووتش أنها عثرت على مشتقات حيوانية أخرى في حلوى وأجبان وحلويات مصنوعة من الشوكولاتة وحلوى التيراميسو الإيطالية.
     
  • نشرت المنظمة التماسا على الإنترنت تدعو فيه شركة يوبليه الفرنسية المنتجة للزبادي لأن تعلن عن وجود الجيلاتين الحيواني في منتجاتها حين يكون موجودا.
     
  • قال متحدث باسم الشركة لـ”رويترز” إن كافة منتجات الشركة مطابقة للمواصفات.
المصدر : رويترز

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة