تويتر يستهدف التعليقات المسيئة على فيديوهات البث المباشر

مواقع التواصل الاجتماعي

أعلن موقع تويتر يوم الجمعة عن تطبيق سياسة جديدة متعلقة بتوقيف الحسابات التي يقوم أصحابها بكتابة التعليقات المسيئة والعدائية خلال متابعتهم لفيديوهات البث المباشر على برنامج بيريسكوب

ووفقا لما ذكره موقع “تِك كرانش” الأمريكي، ستبدأ الشركة في العاشر من أغسطس/آب القادم، بتعزيز تطبيقها للمبادئ التوجيهية لبيريسكوب، بشكلٍ أقوى وذلك من خلال مراجعة وتعليق حسابات المستخدمين الذين يتكرر أسلوبهم العدائي في التفاعل مع فيديوهات البث المباشر.

وتأتي تلك السياسة الجديدة كجزء من حملة يشنها تويتر على السلوك المسيء والعدائي الموجود على منصته.

وكان حساب بيريسكوب الرسمي على تويتر قد نشر مدوّنةً في تغريدةٍ له يعلن فيها عن خططه، قائلا إن من حق الجميع الشعور بالأمان عند مشاهدتهم لفيديوهات البث الحيّ.

وتتضمن السياسة الحالية لبيريسكوب الخاصة بالإشراف على التعليقات عرض التعليق على عدّة مستخدمين عشوائيين ليحددوا ما إذا كان التعليق مسيئاً أو مزعجاً أم لا، وذلك في حال قيام أحدهم بالإبلاغ عنه باختياره لخانة مسيء، أو خانة مزعج أو خانة “لأسباب أُخرى”. ويتم إيقاف صاحب التعليق في حال إجماع المستخدمين العشوائيين الذين اختارهم البرنامج على أن التعليق مسيء أو مزعج.

ويعتمد البرنامج على هذه الخاصية العشوائية ليمنع أي شخص أو مجموعة من استغلال خاصية الإبلاغ بإنهاء أي محادثة على المنصة. 

ووفقاً لما ذكره الموقع، فإن عملية الإيقاف هذه لا تشمل منع المستخدم من مشاهدة فيديو البث المباشر، بل تمنعه فقط من التعليق عليه. كما أن عملية الإيقاف لا تمنع المستخدم المسيء من مشاهدة فيديوهات البث المباشر الأُخرى والتعليق عليها بشكلٍ عدائي، الأمر الذي قد يجعل صانع الفيديو ومتابعيه يشعرون بالتهديد أو بالإساءة.

ولهذا السبب صرّحت شركة تويتر، كما أورد تِك كرانش في خبره، أن الحسابات التي يتم توقيفها بشكلٍ متكرر بسبب خرقها لمبادئها التوجيهية، سيتم مراجعتها وإيقافها بشكلٍ كامل.

المصدر : وسائل إعلام أمريكية