ممرضة يابانية تقتل 20 مريضا لسبب غريب

مستشفى أوغوتشي بيوكوهاما الواقعة جنوب طوكيو
مستشفى أوغوتشي بيوكوهاما الواقعة جنوب طوكيو

قامت ممرضة يابانية بتسميم أكثر من 20 مريضاً خلال عملها في مستشفى أوغوتشي بيوكوهاما الواقعة جنوب طوكيو لسبب غريب.

وبحسب صحيفة أساهي شيمبون اليابانية فقد اعترفت الممرضة البالغة من العمر 33 عاماً، للشرطة، بأنها كانت تقوم بحقن مرضاها بمادّة نشطة، حتى لا يموتوا خلال فترة مناوبتها في المستشفى.

وبررت الممرضة وتدعى كيبوكي فعلتها بأنها كانت تضمن عدم موت المرضى خلال فترة دوامها، وما يتبعه من مسؤولية إخبار ذويهم بالوفاة وشرح أسبابها لهم، معتبرة أن القيام بهذا الأمر مزعج للغاية.

وأكدت الممرضة أنها أنهت حياة ضحاياها لأنهم كانوا يحتضرون، إلا أن تحقيقات الشرطة أظهرت بأن أكثر من تم تسميمهم، لم يعانوا من أي وضعٍ صحيٍّ حرج.

وأوضحت كيبوكي أن ما حدث سبب صدمة لها، لأنها عملت جاهدة على راحة المرضى.

وكانت الشرطة قد اعتقلت الممرضة اليابانية بعد أن أظهرت نتائج التحقيقات التي بدأت في سبتمبر/أيلول عام 2016، أن سبب موت إحدى المرضى وجود مادة سامة بتركيزٍ عالي في جثة المريض.

وأظهر تشريح الطب الشرعي وجود نفس المادة في جثةِ مريضين مسنين آخرين كانا يتلاقّا علاجهما في نفس المستشفى، وماتا في نفس الفترة تقريباً، الأمر الذي جعل شكوك الشرطة تحوم حول الممرضين والممرضات العاملين في المستشفى.

وتَتّبِع مستشفيات اليابان قانوناً يُلزم الممرضين بإخبار ذوي المريض بوفاته وبشرح أسبابها وظروفها لهم في حال موته خلال فترة مناوبتهم في المستشفى.

المصدر : صحف أجنبية

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة