شاهد: “ميسي” يعيش سعيدا مع عالمي نفس روسيين

قبل 20 شهرا بالكاد كان زوجان روسيان غافلين عن القواعد الأساسية لكرة القدم، والآن هما مشجعان متحمسان ولا يعزى هذا التحول إلى النجم ميسي.. بل إلى أسد من طراز “بوما”.

وميسي، هو الاسم الذي أطلق على حيوان الكوغار” أسد الجبال ” وهو حيوان من فصيلة السنوريات يبلغ من العمر عامين وثمانية أشهر، ويعيش مع ماريا وألكسندر ديميترييف في شقة بغرفة نوم واحدة في مدينة بينزا الروسية، وليس في بيئة مختلفة تمامًا عن أي قطة حيوان أليف أو كلب آخر في البلاد.

ماريا (28 عاما) وألكساندر (38 عاما) كلاهما عالم نفس ووقعا في الحب من أول نظرة لـ “ميسي” في حديقة حيوان بينزا عندما كان شابا يبلغ من العمر ثمانية أشهر، وكان واحدا من ثلاثة أشبال بوما ولدوا في حديقة حيوان في سارانسك وتمت تسميتهم على اسم لاعبين دوليين مشهورين – سواريز ونيمار، وذلك بالإضافة إلى “صديقنا ميسي” والذي تم بيعه إلى حديقة حيوان بينزا عندما كان عمره ثلاثة أشهر.

واشترى الزوجان “ميسي” وأحضراه إلى المنزل بعد أن عرضوا سعرا باهظا على سلطات حديقة الحيوان، مقابل بيعه بعد أن تم تهيئة الشقة الصغيرة لمقدمه، بإجراء تعديلات ووضع مرايا وشقّ النوافذ “للضيف الكريم” للتحديق بها في المراعي الشاسعة المحيطة بالشقة.

ومثل أي قطة أخرى- رغم كبر الحجم – يحب ميسي اللعب بالألعاب الناعمة، كما يمتلك كرة صغيرة في أهديت له من قبل صحفي برازيلي.

وفي حين أن مهاراته في التمرير والمراوغة لا تثير الإعجاب كما هو الحال مع النجم الأرجنتيني، فإن ميسي يحب اللعب بالكرة، وهي كرة خاصة بالطبع، يتضاعف حجمها كشيء مخصص له ليعض عليه.

ومثل أي نجم آخر فإن لميسي، حضور كبير بالوسائط الاجتماعية مع مقاطع الفيديو الخاصة به على اليوتيوب والتي يشاهدها الآلاف، في حين أن حسابه على إنستغرام، لديه أكثر من 400 ألف متابع، وتدير ماريا حسابات وسائل التواصل الاجتماعي المخصصة لميسي.

وينفق الزوجان ما بين 300 دولار – 600 دولار كل شهر على طعام ميسي، ويتكون أساسا من اللحم، وقد اضطر الزوجان إلى إجراء عدد من التعديلات على حياتهم الشخصية والاجتماعية، ومنها العطلات والأنشطة الاجتماعية الأخرى والتي يجب بالطبع أن تكون ملائمة لميسي.

المصدر : رويترز

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة