براءة مواطن أمريكي بعد 26 عاما من السجن

براءة المواطن الأمريكي جوني تولبير بعد 26 عاما السجن
براءة المواطن الأمريكي جوني تولبير بعد 26 عاما السجن

بعد قضائه أكثر من ربع قرن في السجن، ظهرت براءة المواطن الأمريكي جوني تولبير، وخرج من سجنه (الاثنين) في ولاية أوكلاهوما. 

وكان تولبير قد أدين في جريمة قتل عام 1992، بعد أن اعتمد القضاء على أقوال شاهد عيان ادعى أنه شاهد في أكتوبر/ تشرين الأول 1991، دول تولبير ورجل آخر في عراك قاتل مع أحد المتشردين.     

وفي أعقاب ذلك، قال الشاهد إنه ساوره الشك حول ما إذا كان الذي شاهده في المعركة هو تولبير فعلا.      

وأحدثت أدلة جديدة من فحص الحمض النووي تحولا في القضية، وقررت محكمة أمريكية أن دماء تولبير ليس لها علاقة بالآثار المضبوطة على ملابس المجني عليه في القضية.    

وأعرب تولبير عن سعادته البالغة أثناء مغادرته قاعة المحكمة، قائلا: “أقول منذ أكثر من عقدين إنني ليست لي علاقة بهذه الجريمة البشعة، وكنت أعرف دائما أنني بريء وهو ما أثبتته الآن أدلة الحمض النووي”.

وفي رده على سؤال حول ما هو أول شيء يعتزم فعله عندما يعود إلى مسقط رأسه، قال تولبير:” أعتقد أول شيء سأفعله هو تناول وجبة طعام كبيرة بحق”.        

المصدر : الألمانية

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة