شاهد: مسؤول تركي يستقبل عراقيًا قدم حذاءه لطفل حافي القدمين

استقبل رئيس بلدية سامصون التركية ذهني شاهين الشاب العراقي محمد باسم حامد السامرائي الذي ضرب درسًا في الإنسانية، عندما آثر طفلًا حافي القدمين على نفسه، بتقديمه حذائه له.

وأعرب شاهين عن شكره للشاب العراقي (21 عامًا)، بسبب سلوكه الذي يعتبر نموذجًا يتحذى به، وذلك خلال لقائه الخميس.

وقبل أيام انتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر شابًا يقدم حذاءه لطفل حافي القدمين في القطار الخفيف “ترامواي” بمدينة سامصون في يوم ماطر تم تصويره من قبل أحد الركاب.

إلا أنّ الشخص كان مجهولًا إلى أنّ تم البحث عنه والوصول إليه، ليتبين لاحقًا أنه عراقي.

وقال السامرائي، إنه يعيش مع أسرته في سامصون ويعمل في ورشة تصنيع مفروشات.

وأعرب عن سعادته لأنه تمكن من إدخال السرور على قلب طفل لا يمتلك حذاءً.

وروى السامرائي الحادثة قائلًا “بعد صعودي إلى الترامواي لفت نظري طفل دون حذاء، ولم أتمالك نفسي، وخلعت حذائي وقدمته للطفل، لاعتقادي أنه سيمرض جراء برودة الطقس”.

وأضاف” فكرت كيف كان يسير حافي القدمين، إذ إني مشيت نحو 10 دقائق حافيًا إلا أن قدماي آلمتني، ولكن سعدت كثيرًا عندما علمت أنه لن يدوس الأرض بعد الآن دون حذاء”.

ولفت الشاب العراقي إلى أنه لم يخبر أحدًا بالقصة لأنه قام بذلك من أجل مرضاة الله.

المصدر : الأناضول

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة