شاهد: قرية بدوية مصرية تتحول إلى وجهة للرياضات المائية

تحولت قرية صيد بدوية مصرية إلى وجهة للرياضات المائية، ويشارك سكان محليون في أول مسابقة للتزلج الشراعي في منطقة دهب، التي تبعد نحو 80 كيلومترًا شمال مدينة شرم الشيخ.

وبالانزلاق على الماء، يبدو التحليق بواسطة هذه الطائرات الورقية “مهمة سهلة”، لكن لا يمكن لأي شخص القفز بهذه الطريقة.

وهؤلاء هم الجيل الأول من البدو الذين يمارسون التزلج الشراعي “كايت سيرفينغ”. لقد نشأوا هنا في قرية دهب.

محمد عيد أحد السكان البدو ويشارك في مسابقة للتزلج الشراعي. وفاز عيد في عدة مسابقات لركوب الأمواج في مصر، كما فاز شقيقه الأكبر، حميد، بمسابقة تزلج شراعي في مدينة رأس سدر.

وفي الآونة الأخيرة، ركز الشقيقان على رياضة التزلج الشراعي.

هؤلاء البدو لم يصطفوا اليوم من أجل الصيد، ولكن للمشاركة بطائراتهم الشراعية في المسابقة.

وبعد تناول الشاي ووجبة الإفطار، يتوجه المتسابقون البدو إلى أول مسابقة للتزلج الشراعي في دهب بمنطقة تسمى لاغونا.

منظما المسابقة، كريستينا أليكسيجونيت ونيريجاس راغاوسكاس، زوجان من ليتوانيا، وفي وقت سابق هذا العام، قاما بجولة برفقة طفليهما في جميع أنحاء مصر في محاولة لتشجيع السياحة.

ويهدفان من هذه المسابقة إلى إطلاق سياحة “التزلج الشراعي” في دهب.

تقول أليكسيجونيت “بواسطة هذه المسابقة، نود أن نوضح مثالية رياضة التزلج الشراعي هنا، حيث يستطيع الجميع القدوم وتحسين مهاراتهم هنا.”

ومع هبوب رياح عاتية، لا يمكن أن يشارك سوى بعض المنافسين.

وتضيف “هناك عشرة متسابقين يستطيعون المشاركة في ظل هذه الرياح العاتية التي بلغت سرعتها أربعين عقدة، هذا مذهل.”

وتسمى فئة اليوم من التزلج الشراعي “بيغ إير”، إذ يجب أن يبقى المتسابق في الهواء لأطول فترة ممكنة قبل الهبوط.

ويصل المشاركون في التزلج الشراعي لارتفاعات مذهلة، ويبقى بعضهم في الهواء لمدة تصل إلى سبع ثوان.

ويخصص اليوم التالي من المسابقة للسيدات، وعددهن خمس. ويشارك في المسابقة 11 متنافسا، خمسة منهم من البدو.

وتقول أليكسيجونيت “نخطط لإقامة معسكر تدريبي في نوفمبر/تشرين ثان المقبل. سندعو متسابقًا واحدًا معروفًا للغاية للحصول على تدريب. وسنختتم هذا المعسكر بمسابقة أيضًا.”

المصدر : أسوشيتد برس

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة