شاهد: العثور على ضحية جديدة لبركان فيزوف منذ عام 79 بعد الميلاد

كشف علماء آثار في إيطاليا عن هيكل عظمي لرجل قتل أثناء ثوران بركان فيزوف الذي دمر مدينة بومبي الإيطالية في عام 79 بعد الميلاد.

ورجحت وزارة التراث الثقافي والأنشطة والسياحة الإيطالية أن الرجل ربما كان يفر من الرماد البركاني عندما أصابته كتلة حجرية ساقطة.

وهذا الاكتشاف هو الأول منذ بدأت عمليات التنقيب الجديدة في شهر مارس/ آذار الماضي في موقع بومبي الأثري القريب من مدينة نابولي.

وأظهرت الأبحاث أن الهيكل العظمي خاص برجل فوق سن الثلاثين. وقد سحقت كتلة الحجر القفص الصدري للرجل.

وأوضحت الوزارة أن الأضرار التي لحقت بعظم الساق، أظهرت أنه يعاني من مشكلة في العظام وربما كانت لديه مشاكل في الحركة، وهو ما قد يكون السبب في عدم تمكنه من الهرب عند رؤية أول علامات الانفجار البركاني.

وتعرضت مدينة بومباي والعديد من القرى المجاورة للدفن، ولهذا السبب تم الحفاظ عليها إلى حد كبير – عندما اندلع بركان جبل فيزوف.

وبدأت الحفريات في القرن الثامن عشر، لكن علماء الآثار استمروا في العثور على اكتشافات جديدة في المنطقة منذ ذلك الحين. ويجذب موقع التراث العالمي ملايين الزوار كل عام.

المصدر : أسوشيتد برس + وكالة الأنباء الألمانية

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة