شاهد: إفطار جماعي يضم مسلمين وغير مسلمين في بلجيكا

استضاف حي مولنبيك في العاصمة البلجيكية بروكسل مائدة الإفطار السنوية للعام الرابع على التوالي والتي ضمت أبناء الحي من المسلمين وغير المسلمين.

واشتهر الحي بأنه كان مسكنا للعديد من المسلحين الذين ارتبطت أسماؤهم بهجمات في أنحاء أوربا. وتقول سارة توربين، وهي مسؤولة عن الحوار بين الثقافات في بلدية مولنبيك، إن الجميع في مولنبيك أدركوا بعد هجمات 2015 “أن هناك حاجة للحديث ولقاء بعضهم البعض ليس فقط على المستوى السياسي، بل بين السكان وجماعات (مولنبيك) المختلفة”.

ويعد الحي موطنا لإحدى كبريات الجاليات المسلمة في العاصمة البلجيكية. ويقدر عدد سكان الحي بنحو 90 ألف شخص، الكثير منهم من أصول مغربية هاجروا لبلجيكا في خمسينيات القرن الماضي، كما يسكن في الحي أيضا من تعود أصولهم إلى الكونغو وأوربا الشرقية وفرنسا وألمانيا، إضافة إلى مواطنين بلجيكيين.

وكي تكتمل اجواء الإفطار الجماعي استضافت المائدة أطباقا تحمل عبق الشرق الأوسط، مثل التبولة وحساء الحريرة والمعجنات المقلية، وأطباق الخضروات. وأعدت الوجبات في المنازل ثم نقلت إلى وسط الحي حيث أقيمت المائدة.

وقال رئيس لجنة مجلس مساجد مولنبيك الدهشور رضوان “الإفطار مهم لجمع مجتمعات مختلفة، ليس في مولنبيك فحسب بل على المستوى الإنساني، الإفطار مهم للغاية كي يلتقي أحدنا الآخر، كي نلتقي أناسا آخرين، أبناء مجتمعات دينية وعرقية أخرى، إنه أمر مهم للغاية لأنه يتيح للثقافات المختلفة أن تجتمع حول وجبة”.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة