شاهد: مسجد يقع على قمة جرف ارتفاعه مائة متر

يعد مسجد كوزلات واحدًا من أقدم أماكن العبادة الإسلامية في البوسنة.

هذا المبنى الفريد يقع على قمة جرف عمودي يبلغ ارتفاعه مئة متر، وتم إعادة بنائه بعناية في أعقاب حرب البوسنة في التسعينيات.

على قمة هذا الجرف العمودي الهائل يقع المسجد الذي بني في القرن الخامس عشر في الفترة من 1461 وحتى 1481، والذي لا يمكن الوصول إليه إلا سيرًا على الأقدام.

لكن الأمر يستحق السير على الأقدام. فهذا المسجد الهادئ يوفر إطلالات خلابة على الوادي الأخضر المحيط به، كما أنه يطل على التقاء نهري جادار ودرينجاكا.

اعتاد المسجد أن يكون ممتلئًا، لكنه يستخدم حاليًا من وقت لآخر فقط.

ويقول القروي المحلي عبد القادر مصطفيتش “أتذكر الوقت الذي كان فيه المسجد في حالة استخدام دائم. عندما كان الناس يتجمعون لأداء صلاة يوم الجمعة والصلوات الأخرى”.

وتابع “كان هناك إمام مخصص للمسجد وكان الأطفال يحضرون الدروس الدينية به. لقد تضرر خلال الحرب وأعيد بناؤه بعد ذلك، لكن من النادر حاليًا إقامة صلاة الجمعة في هذا المسجد”.

وأضاف أن المسجد كان عادة ما يكون ممتلئًا، ما يضطر بعض الناس للصلاة خارجه.

مصطفى محرموفيتش، ممثل الجالية الإسلامية في شرق البوسنة، يعرف الكثير عن التاريخ الرائع للمسجد، إذ يقول إنه كان أول مسجد يبنى للجنود العثمانيين أثناء دخولهم البوسنة في القرن الرابع عشر.

وأضاف “طبقًا للمعلومات المتاحة، بني هذا المسجد أثناء فترة حكم السلطان العثماني محمد الفاتح، في الفترة من 1461 و1481، وقد أشار إليه الكاتب الرحالة أوليا جلبي على أنه مسجد السلطان”.

وتضرر المسجد بشدة خلال حرب البوسنة في الفترة من عام 1992 وحتى عام 1995.

ونظرًا لموقعه، كانت إعادة تشييده عملية مضنية.

لكن المسلمين المحليين الذين عادوا إلى المنطقة بعد طردهم أثناء النزاع كانوا عازمين على إعادة بنائه لأنهم كان ينظرون إليه باعتباره رمز لوجودهم في المنطقة.

وقال محرموفيتش “الناس الذين يعيشون بالقرب من المسجد عاطفيون جدًا لكل ما يتعلق به. عندما شاهدوا مئذنته مرة أخرى (عندما أعيد بناؤه بعد الحرب)، شعروا بالسعادة وأعطاهم المسجد شعورًا بالأمن لأنه رمز للقرون التي عشناها هنا نحن المسلمين”.

ووفقا للجالية المسلمة المحلية، كان المسجد هو المكان الذي انتشر منه الإسلام لأول مرة في المنطقة.

المصدر : أسوشيتد برس

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة