هارفي واينستين في قبضة الشرطة بسبب فضيحة هوليود الجنسية

عدد من نجمات هوليود اتهمن المنتج الأميركي الشهير هارفي واينستين بالتحرش بهن جنسيا
عدد من نجمات هوليود اتهمن المنتج الأميركي الشهير هارفي واينستين بالتحرش بهن جنسيا

سلم المنتج السينمائي الأمريكي هارفي واينستين نفسه، الجمعة، للسلطات في مركز للشرطة بمدينة نيويورك بتهم ارتكاب جرائم جنسية بعد أشهر من اتهام عشرات النساء له بسوء السلوك الجنسي.

واتهمت أكثر من 70 امرأة واينستين الذي شارك في تأسيس شركة ميراماكس للإنتاج وشركة واينستين بسوء السلوك الجنسي بما في ذلك الاغتصاب. وترجع مزاعم بعض النساء لعقود.

والاتهامات التي كانت صحيفتا نيويورك تايمز وذا نيويوركر أول من أوردها، سببا في صعود حركة (# مي تو) التي اتهمت خلالها مئات النساء علنا رجالا من أصحاب النفوذ في عالم الأعمال والحكومة وصناعة الترفيه بسوء السلوك الجنسي.

وقالت إدارة شرطة نيويورك في بيان إن واينستين متهم بالاغتصاب وسوء السلوك الجنسي.

ونفى واينستين (66 عاما) أنه مارس الجنس مع أية امرأة من دون رضاها.

ووصل واينستين مركز الشرطة، واقتاده أفراد الشرطة للداخل فيما اخترق عشرات الصحفيين الحواجز لالتقاط الصور ومقاطع الفيديو بينما حلقت ثلاث طائرات هليكوبتر فوق المنطقة. ووفقا لتقارير إعلامية فمن المقرر أن يمثل في وقت لاحق أمام محكمة في مانهاتن، حيث من المتوقع أن يفرج عنه قاض بكفالة.

المصدر : رويترز

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة