شاهد: فنان مغربي يحول الإطارات القديمة إلى تحف فريدة

في بيته بمراكش يُخرج الفنان المغربي الشاب لحسن إيوي، آلة قطع ويبدأ العمل في تقطيع الإطارات المستعملة لاستخدامها في إبداع تحف فريدة وتماثيل دقيقة.

ويبدع لحسن إيوي كل أعماله الفنية التي بينها حيوانات مثل التنين ووحيد القرن، من إطارات قديمة يجمعها من مطامير النفايات وساحات الخردة.

ويرى الفنان المغربي في فن إعادة تدوير المخلفات الذي يمارسه شيئا نبيلًا يحول أشياء قبيحة ضارة بالبيئة إلى أعمال فنية راقية. قائلًا “إنها رسالة جيدة للبشرية”.

وتستغرق عملية إبداع قطعة فنية من لحسن ما بين أسبوع وشهرين.

وشارك لحسن إيوي بأعماله الفنية المميزة في السابق بعديد من المعارض الفرنسية.

المصدر : رويترز

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة