شاهد: فنان صيني يجسد مأساة "لاجئي القوارب"

كشف فنان صيني معارض، النقاب عن قطعة من المطاط الرملي بطول 60 متراً وعلى متنها 300 شخص مجهول في سيدني أمس الإثنين في إضاءة مميزة على محنة اللاجئين في العالم.

وقام الفنان الصيني والمعارض "آي ويوي " بتصميم قارب مطاطي طويل من اللون الأسود وعلى متنه مجموعة من البشر يخيم عليهم الصمت المطبق وهم محشورون داخله في وضع غير إنساني في عمل فني يجسد صورة ناطقة تخال من ينظر إليها وكأنها حقيقية.

العمل الفني الذي تمت تسميته "قانون الرحلة" تم تصميمه لصالح المعرض الوطني في براغ ثم أصبح محورا لمعرض بينالي سيدني 2018. وهو مصنوع من المطاط نفسه لتلك القوارب المطاطية التي تنقل اللاجئين عبر البحر الأبيض المتوسط.

وقد تمّ تثبيت العمل الفني في جزيرة كوكاتو، وهو موقع سابق لبناء السفن، قال عنه الفنان إنه مناسب "لسجل أستراليا تجاه اللاجئين".

ويقوم الفنان الصيني المعارض كذلك بالترويج في أستراليا لفيلمه الوثائقي "تدفق البشر" وسيتحدث عنه خلال حفل إطلاقه في دار سيدني للأوبرا في 15 مارس الجاري.

يقول الفنان الصيني "رغم أننا نعيش في عالم مسالم للغاية، مثل حكاية القصص الخيالية هنا في أستراليا، لكننا لا نستطيع أن نفرط في ارتباطنا مع البشر الآخرين، والمعاناة والحياة المأساوية لمجتمعنا الإنساني العالمي".

ويعتمد، فن أي ويوي على المواد الجاهزة وما يميز أنها من القياس الكبير ويستخدم فيها مواد مثل قطع الخشب والدراجات وغيرها.

ويعد "آي ويوي" ناقدا بارزا لمواقف الحكومة الصينية المتعلقة بالديمقراطية وحقوق الإنسان وقد اعتقلته السلطات الصينية عام 2011 في مطار بيجين حيث احتُجز لمدة أربع سنوات وصودر جواز سفره، ولم يسمح له بالسفر إلا في عام 2015، ويعيش حاليا في برلين.

والفنان معروف عنه مواقفه المتعاطفة مع أصحاب القضايا وقد قام بزيارة تاريخية لقطاع غزة في عام 2016.لإنتاج فيلم وثائقي عن أوضاع اللاجئين في الشرق الأوسط. 

المصدر : رويترز

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة