شاهد: أكاديمية لتدريب أطفال اللاجئين على المصارعة

تحاول مجموعة من اللاجئين السوريين، بقيادة بطل مصارعة سابق، بناء جيل من الرياضيين الشبان داخل تجمعاتهم في مصر.

ويقود بطل المصارعة السوري السابق أمير عوض الأكاديمية الرياضية السورية التي تأسست في مدينة الإسكندرية عام 2016.

وتهدف الأكاديمية إلى إتاحة الفرصة لممارسة الرياضة لأطفال اللاجئين الذين فروا من الحرب الدائرة في بلادهم.

وكان عوض أحد أعضاء الفريق الوطني السوري للمصارعة وهرب من الصراع مع عائلته في عام 2012 واستقر في نهاية المطاف في مصر.

ويعمل عوض حاليا في مطعم على شاطيء الإسكندرية، لكن مبادرته لا تزال واحدة من أهم الأولويات في حياته.

وأوشكت الحرب السورية على دخول عامها الثامن بعد أن قتلت مئات الآلاف وأجبرت نصف سكان البلاد البالغ عددهم 23 مليون نسمة على الفرار من منازلهم.

و خلال الأيام العشرة الماضية، أسفر قصف النظام السوري على الغوطة الشرقية بالقرب من العاصمة السورية، عن مقتل 556 شخصًا على الأقل.

ويأمل عوض وبعض المدربين في أن يعود أطفالهم يوما إلى ديارهم وربما يصبحون أبطالا رياضيين.

وتحاول الأكاديمية غير الهادفة للربح تغطية تكاليفها من خلال التبرعات أو من خلال اشتراكات شهرية من المراهقين الأكبر سنًا الذين يرغبون في التدريب.

ويتخصص كل مدرب في رياضة معنية، ما يسمح للبنين والبنات بالتناوب على ممارسة رياضات المصارعة أوالملاكمة أو الجمباز.

وتقبل الأكاديمية الأطفال فوق سن الخامسة، بما في ذلك الأطفال المصريين. وتوفر أيضًا مساحات تتدرب فيها النساء.

المصدر : رويترز