شاهد: متحف الدبابات الملكي يروي التاريخ العسكري للأردن

يعرض متحف الدبابات الملكي أكثر من 100 دبابة ومركبة عسكرية استخدمت في حروب المملكة تروي التاريخ العسكري للمملكة الأردنية.

وينتقي المتحف، الذي افتتحه العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ضمن احتفالات مئوية الثورة العربية الكبرى، آليات عسكرية، ويجددها منذ ما يقرب من عشر سنوات.

وتشمل بعض المعروضات أيضا أسلحة استُخدمت في معارك متعددة ضد إسرائيل.

وقال مدير متحف الدبابات الملكي ماهر الطراونة إن القصد من جمع الدبابات وترميمها هو نشر المعرفة واستحضار الماضي.

ومن جانبه قال تمام خصاونة، مدير العمليات في متحف الدبابات الملكي، إن الهدف من المتحف هو “توثيق كل القصة الأردنية وإبراز دور القوات المسلحة الأردنية أيضاً في الحفاظ على نهضة الأردن الحديث والبناء وعليها، وأيضاً إبراز دور الأردني في القضية الفلسطينية والدفاع عن مدينة القدس”.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية والضفة الغربية من الأردن في حرب عام 1967.

ويقام المتحف على مساحة 20 ألف متر مربع ويضم 13 قاعة تُعرض فيها الآليات العسكرية بترتيب زمني. وتشمل بعض قاعات العرض مؤثرات صوتية ودمى لجنود.

ويقول مديرو المتحف إنهم استقبلوا ما يزيد على 13 ألف زائر خلال الأيام الأربعة الأولى لتشغيله.

المصدر : رويترز