شاهد: اليونسكو “المهدد بالانقراض” يحل ضيفا في باريس

عرضت حديقة حيوان ثويري في باريس، الأربعاء وحيد قرن أبيض صغير – وهو فصيلة نادرة – والذي لاقى ترحيبا كبيرا في حديقة الحياة البرية بالعاصمة الفرنسية.

ووصل الذكر، الذي يبلغ من العمر ثلاث سنوات واسمه (اليونسكو) إلى حديقة الحيوان الواقعة بالقرب من باريس يوم 25 من يناير/كانون الثاني الماضي وذلك بعد أقل من عام على ذبح حيوان وحيد قرن أبيض نادر اسمه (فينيسيا) يبلغ من العمر أربع سنوات من قبل صيادين مجهولين اقتحموا الحديقة في مارس/آذار 2017، ولم تحدد السلطات الجناة ولا يزال الحادث قيد التحقيق.

وجاء وحيد القرن الأبيض “اليونسكو” من سفاري بيوغريس في جنوب فرنسا، والتي تضم كهف بونت دارك والذي تم الاعتراف به كموقع تراث لليونسكو، وسمى تيمنا بها.

ويقع الكهف جنوب فرنسا ويحتوي على لوحات تصويرية تعد الأفضل في العالم، وعلى أدلة أخرى من حياة العصر الحجري القديم الأعلى، وهو أقدم الملكيات الثقافية الذي تصنفها اليونسكو كتراث عالمي، ويقدر عمرها 36 ألف عام.

وأكد موظفو حديقة الحيوان إن اليونسكو يقف جنبا إلى جنب مع اثنين من حيوانات وحيد القرن الأبيض الأخرى في “أمان” حيث، تم تعزيز الإجراءات الأمنية منذ حادث قتل فينسيا لضمان سلامة أكثر من 800 حيوان يعيشون في الحديقة.

وفصيلة وحيد القرن الأبيض البرية على وشك الانقراض، بسبب قرونها التي جعلتها مطمعا للصيادين، حيث بيع الكيلو الواحد منها بما يعادل 51 ألف يورو (53900 $) في السوق السوداء في عام 2015، وفقا لبيان من حديقة الحيوان.
ويوجد 20 ألف فقط  من وحيد القرن الأبيض حاليا في البرية، وفقا لمجموعة ” الحفاظ على وحيد القرن “
وسيتم إعادة فتح حديقة حيوان ثويري يوم السبت (17 من فبراير/شباط) بعد إغلاق الشتاء المقرر.

المصدر : رويترز

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة