شاهد: قصّاب مصري يستضيف الأطفال مرضى السرطان “مجانا”

يوفر قصاب في حي السيدة زينب التاريخي بالقاهرة إقامة مجانية، منذ ثلاث سنوات، للأُسر التي تعالج أطفالها في مستشفى معروف لعلاج سرطان الأطفال بالعاصمة المصرية.

وقرر القصاب صيام عبده، المعروف باسم عم ظاظا، مساعدة الأُسر المكافحة التي تسافر للقاهرة بأطفالها المرضى بانتظام لعلاجهم في مستشفى 57357 الذي يقدم لهم جلسات علاج كيماوي وإشعاعي أسبوعيًا.

وهذا المستشفى هو أكبر مستشفى لعلاج سرطان الأطفال في مصر.

ويتيح القصاب شقة سكنية في بيت يملكه أمام المستشفى، وتتسع الشقة لسبعة مرضى في وقت واحد.

ودور الإقامة المجانية التي تتوفر لأسر الأطفال المرضى بعيدة وغير مريحة، في حين أن أماكن الإقامة حول المستشفى عادة ما تكون مرتفعة الثمن بسبب غلو الإيجارات بالمنطقة.

ويتيح القصاب ظاظا لأسر الأطفال المرضى الإقامة في شقته مجانًا طالما يتلقى أطفالهم علاجا بالمستشفى، ولا يشترط عليهم سوى تقديم شهادة طبية من المستشفى وبطاقة الهوية (الرقم القومي).

ويضع ظاظا لافتة قرب المستشفى مكتوب عليها (يوجد سكن واستراحة يومية مجانًا وبدون تبرعات لأطفال مستشفى 57357).

ويرفض ظاظا تلقي أي تبرعات مُصّرًا على توفير كل احتياجات أهالي الأطفال المرضى إحياء لذكرى أمه وحماته الراحلتين.

وعادة ما تسافر أُسر الأطفال معهم من قرى ومدن بعيدة عن القاهرة، وتواجه كثير منها صعوبات في العودة في نفس اليوم بعد جلسات العلاج المؤلمة للأطفال.

ويقدم المستشفى العلاج مجانًا كما يوفر إقامة مجانية، لكنها في بعض الأحيان لا تتوفر بسبب زيادة الطلب.

وتتصل بعض أمهات الأطفال المرضى بعم ظاظا أحيانا قبل أسبوع من حضورهن مع الأطفال لحجز أسرّة لهم.

وإضافة للأسرّة يقدم ظاظا وجبات الطعام الأساسية لأهالي المرضى أثناء الإقامة، ويمول ذلك من محل الجزارة (بيع اللحم) الذي يملكه أمام البيت.

وقال ظاظا إنه يعتزم افتتاح شقة أخرى لاستضافة مزيد من المرضى الأطفال.

المصدر : رويترز