شاهد: من التشرد للثراء.. لبناني يحقق نجاحا لافتا في فرنسا

حقق الطاهي اللبناني “ألان الجعم” نجاحا مذهلا لدرجة أن مطعمه الذي يحمل اسمه في قلب العاصمة الفرنسية باريس سُجل في قائمة ميشلان لأفضل المطاعم أوائل الشهر الجاري.

وأٌضيف مطعم ألان الجعم، الذي يقع قرب قوس النصر، لدليل ميشلان حسن السُمعة لأفضل المطاعم يوم الخامس من فبراير /شباط الجاري.

وقال اللبناني الجعم، إن الجائزة “هي ثمار 20 سنة عمل وتعب وشغل” مؤكدا أنه أحبّ المهنة وأنها ربطته بزبائن مطعمه.

وولد ألان الجعم (43 عاما) في ليبيريا وعاش فيها الحرب الأهلية الأولى قبل أن تضطر أُسرته للعودة إلى لبنان لتعاني من مزيد من الصراع خلال الحرب الأهلية اللبنانية، وبقي في لبنان إلى أن قرر أن يُجرب حظه في باريس عام 1999.

وفي باريس عاش حياة التشرد دون أن يكون مُسلحا باللغة الفرنسية كما لم يكن له أي سند من أهل أو أصدقاء في باريس فعمل في أعمال متدنية حتى تيسر له الأمر وتهيأت له سبل النجاح تدريجيا.

وعن ذلك يقول “أول لما جيت على فرنسا بالتسعة وتسعين كانت أحوالنا كتير كتير ضيقة، وكان معي بس 200 فرنك بجيبتي، أروح على ساحة (شون دي مارس) وما أعرف أحكي لغة فرنسية، وهناك أنتظر لأحكي، بدي أحكي مع العالم، وتعرفت على شخص كان عمه عنده ورشة بوية ودهان، وهدا أول عمل يخليني أطلع من الشارع وأروح أنام بالورش وأطلع ع البنايات، على الطابق 30 و40 أنظفهم من بره”.

ويدفع زبائن مطعم الجعم ما بين 60 و100 يورو (74-123 دولار) لتناول وجبة، ويأمل الجعم أن يُلهم نجاحه المهاجرين الراغبين في بدء حياة جديدة في فرنسا.

المصدر : رويترز

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة