زواج قاصر بجنوب السودان يصعد الانتقادات لفيسبوك.. لماذا؟

يتعرض موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك لانتقادات شديدة تتهمه بـ “الاستخدام الهمجي للتكنولوجيا" بعد بيع طفلة قاصر من جنوب السودان عبر إعلان على الموقع للزواج من رجل ثري مقابل 500 بقرة

ما القصة ؟
  • شبكة (سي إن إن) الإخبارية الأمريكية ذكرت، الأربعاء، إن والد الفتاة وضع الإعلان على موقع فيسبوك يوم 25 أكتوبر، وظل الإعلان على الموقع حتى قامت شركة فيسبوك بإزالته بعد 15 يوما، وبالتحديد يوم 9 نوفمبر الجاري. وحاولت "فيسبوك" الدفاع عن موقفها، إذ قال متحدث باسم الشركة إنها علمت بالمزاد لأول مرة في 9 نوفمبر وأزالت الإعلان على الفور، ولكن جاء ذلك بعد زواج الفتاة القاصر.
  • وفقا لمنظمة "إنترناشيونال بلان"، وهي منظمة إنسانية تركز على حقوق الطفل، جرى تزويج الفتاة في احتفال في 3 نوفمبر في ولاية البحيرات الشرقية بجنوب السودان، بعد أن دفع فيها أحدهم 500 بقرة وثلاث سيارات  و10 آلاف دولار أمريكي.
  • قال مدير فرع المنظمة بجنوب السودان، جورج أوتيم، إن: "هذا الاستخدام البربري للتكنولوجيا يعيد إلى الأذهان فكرة أسواق الرقيق. كما إن بيع فتاة بغرض الزواج على أكبر موقع للتواصل الاجتماعي، لا يمكن أن يخطر ببال أحد."
  • ردت شركة فيسبوك بالقول: "أي شكل من أشكال الاتجار بالبشر سواء كان عبر المشاركات أو الصفحات أو الإعلانات أو المجموعات التي تنسق هذا النشاط، غير مسموح بها على منصتنا. وبمجرد علمنا بهذه المشاركة، عمدنا بسرعة لإزالة المحتوى والملف الشخصي لوالد الطفلة."
  • وفقا للقانون في دولة جنوب السودان ، فإنه يتعين موافقة النساء والفتيات على الزواج ، كما لا يجوز أن يتعرض الطفل الذي يقل عمره عن 18 عاماً للاستغلال أو الإساءة.
  • قالت سوزي ناتانا المتحدثة باسم الاتحاد الوطني للمحاميات في جنوب السودان إن أسرة الفتاة لم تنشر إعلان المزاد علي الفيسبوك لكن شخصا آخر من جيران العائلة هو من نشر المزاد علي موقع التواصل الاجتماعي، وإن الأسرة استفادت من اشتعال الأسعار نتيجة للمزايدات التي تمت، مؤكدة أن والدة الفتاة لم تكن سعيدة بما حدث.
  • أوضحت ناتانا أن السعر الذي انتهي اليه المزاد يعد الأعلى في المنطقة بأكملها والذي يدفع مقابل مهر الفتاة، مؤكدة في الوقت نفسه أن الاتحاد الوطني للمحاميات ضد فكرة المزاد بحد ذاتها لأنها تحول الفتاة الي مجرد سلعة وليست مخلوقا بشريا له مشاعر وأحاسيس.
مطالب المنظمات الحقوقية والنسائية من الفيسبوك:
  • منظمة (المساواة الآن) التي تركز على قضايا المساواة بين الجنسين، طالبت إدارة فيسبوك التركيز علي تحسين إجراءات المراقبة والرصد للإعلانات التي توضع على الموقع، وقالت جودي جيتاو المدير الإقليمي للمنظمة في أفريقيا إن الانتهاكات مستمرة ضد المرأة في جنوب السودان، لكن أن يقوم فيسبوك بالمشاركة في زيادة تلك الانتهاكات فإن هذا الأمر يعد مشكلة يتعين التعامل معها.
  • منظمة "بلان إنترناشيونال" طالبت حكومة جنوب السودان بالتحقيق مع المسؤولين الرسميين الذين يقومون برعاية تلك النوعية من مزادات بيع القاصرات بهدف الزواج وتوقيفهم عن العمل الحكومي لحين الانتهاء من التحقيقات.
  • جورج أوتيم مدير فرع منظمة "بلان إنترناشيونال" في جنوب السودان قال إن زواج القاصرات يعد انتهاكا خطيرا لحقوق الإنسان في العالم وشكلا من أشكال العنف ضد الفتيات ويمكن أن تكون له عواقب وخيمة على الأطفال والصحة والتعليم والتنمية والرفاهة الاجتماعية وغالبا يتم هذا الزواج ضد رغبة القاصرات وإرادتهن وحقوقهن في اختيار شريك الحياة.
المصدر : الجزيرة مباشر + سي إن إن

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة