شاهد: هكذا يحتفل البوليفيون بعيد الجماجم

احتفل بوليفيون بعيد الجماجم الذي يحرصون فيه على تكريم موتاهم في إطار تقليد قديم يعود إلى ممارسات السكان الأصليين.

التفاصيل
  • يسود اعتقاد بين مجموعات من السكان الأصليين بأن هذا التقليد يجلب الحظ ويوفر الحماية.
  • تظل الجماجم في معظم العام داخل أماكن مغلقة لكن في عيدها تُزين وتُعرض في المقابر بعد أسبوع من الاحتفال بعيد جميع القديسين.
  • تعود جذور هذا التقليد على الارجح إلى عادة مارسها السكان الأصليون إذ كانوا يخرجون رفات أحبائهم من القبور في الذكرى الأولى لوفاتهم.
  • يتجمع الأصدقاء والأهل في مقابر لا باز ليزينوا الجماجم بالقبعات والورود. ويقدم المشاركون الطعام بل والسجائر للجماجم خلال الاحتفال الذي يُقام في نوفمبر/ تشرين الثاني من كل عام.
  • لا تؤيد كنيسة الروم الكاثوليك هذه الطقوس لكن حين رفضت فتح أبواب المقابر التابعة لها في عيد الجماجم قبل 12 عاما رشق المشاركون الكنيسة بالحجارة وهشموا كل نوافذها. وتُوجه الدعوة الآن في هذا اليوم للقساوسة ليزوروا المقابر ويقيموا شعائر لمباركة الموتى.
  • لا تزال تقاليد وثقافات السكان الأصليين قوية في بوليفيا إذ يمثلون أغلبية في البلد الواقع في قلب أمريكا الجنوبية.
المصدر : رويترز

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة