ماذا سيحدث إذا انفجرت جميع المفاعلات النووية على الأرض؟

اختبار نووي للبحرية الأمريكية في جزر مارشال
اختبار نووي للبحرية الأمريكية في جزر مارشال

كشف علماء أن الانفجار المتزامن لجميع محطات الطاقة النووية على الأرض نتيجة للهجمات النووية أو الكوارث الطبيعية سيؤدي إلى عدم صلاحية كوكب الأرض للسكن تماما لمدة 156 عاما.

وقال العلماء إن هذا عدم صلاحية الأرض للحياة في هذه الحالة ستكون بسبب تلوث التربة والغلاف الجوي بـ”السيزيوم – 137″.

ووفقا للتقديرات الحالية للأمم المتحدة والوكالة الدولية للطاقة الذرية، تولد محطات الطاقة النووية حوالي 11% من إجمالي الكهرباء، ويحتوي العالم الآن على حوالي 430 محطة طاقة نووية ونحو مائتين من المفاعلات العائمة المثبتة على الغواصات وقواطع الجليد.

ووفقا لعلماء المناخ للأمم المتحدة يتوقع بحلول منتصف هذا القرن، أن يتضاعف عدد المفاعلات ليصل إلى حوالي 898.

وباستخدام البيانات التي تم جمعها بعد كارثة محطة “تشيرنوبيل” الروسية للطاقة النووية و”فوكوشيما” اليابانية، حاول باحثون بريطانيون حساب عدد النويدات المشعة التي ستطلق في الغلاف الجوي نتيجة لكارثة ما، وإلى متى سوف يكون الكوكب غير صالح لمعيشة الإنسان.

وكما يتضح من هذه الحسابات، أن تسرب كميات كبيرة من “السيزيوم 137” وغيرها من النظائر المشعة طويلة العمر، سيجعل الأرض غير صالحة للحياة البشرية لقرن ونصف.

ورغم هذا فقد أكد العلماء أن هذه الفرضية لا يمكن أن تحدث، إذ تم تجهيز معظم المفاعلات النووية الحديثة مع العديد من الأنظمة الأمنية التي من شأنها إغلاق المفاعل إذا فشل نظام التبريد.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة