شاهد: طقوس غريبة في بلدة إسبانية احتفالا بقدوم الربيع

تدفقت شخصيات متنكرة من كافة أرجاء شبه الجزيرة الإيبيرية على فيانا ديل بويو في منطقة غاليسيا شمال غربي إسبانيا، السبت، حيث تحتفل البلدة بموكب الأقنعة الإيبيرية الرابع.

وخرجت حوالي 40 فرقة من إسبانيا والبرتغال إلى شوارع البلدة، ومعها الآلات الموسيقية، لعرض أقنعتها وأزيائها الفريدة.

وتعود جذور الأقنعة الملونة إلى التقاليد الوثنية، المرتبطة بنهاية فصل الشتاء وتجدد الحياة.

ويعتقد أنها كانت تستخدم في العصور القديمة لإخافة الأرواح الشريرة التي يمكن أن تدمر خصوبة القرويين والأراضي الزراعية.

وتقام عروض مماثلة في كافة أرجاء شبه الجزيرة حيث تحتفل البلدات والقرى بقدوم الربيع بالرقص التقليدي والموسيقى.

المصدر : أسوشيتد برس

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة