تغريم جراح بريطاني نقش اسمه على أكباد المرضى

صورة أرشيفية لعملية جراحية
صورة أرشيفية لعملية جراحية

غرمت محكمة بريطانية جراحا بارزا في أمراض الكبد 10 آلاف جنيه إسترليني، 13500 دولار، والعمل في الخدمة العامة لمدة 12 شهرا بعد أن نقش حروف اسمه الأولية حرقا على كبدي اثنين من مرضاه.

وأقر الجراح البريطاني سيمون برامهول، 53 عاما، بالذنب لتهمتي اعتداء لكنه نفى تهما أكثر خطورة بالتسبب في “إحداث ضرر فعلي بالجسد”.

وعثر جراح آخر على الحروف الأولية لاسم برامهول على كبد مريض خضع لعملية زراعة كبد خلال إجرائه عملية جراحية للمريض.

وقال الادعاء إن التحقيقات كشفت أن برامهول نقش حروف اسمه الأولى حرقا على كبد مريض ثان مستخدما تجلط الدم بشعاع الأرغون، وهو إجراء شائع استخدامه لعلاج جروح الكبد.

وذكر فرانك فيرغوسون رئيس وحدة الجريمة الخاصة لهيئة الادعاء الملكية إن “من المهم إجراء هذه الملاحقة القانونية من أجل الضحايا وأيضا للحفاظ على ثقة المرضى الذين يضعون كامل ثقتهم في الجراحين”.

وقالت الهيئة في وقت سابق إن برامهول كان “جراحا محترما” ارتكب اعتداءين كانا “خاطئين ليس فقط على المستوى الأخلاقي، بل وعلى المستوى الجنائي أيضا”.

المصدر : الألمانية

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة