شاهد: صائد الأخشاب الأثرية يحولها للوحات فنية بالبوسنة

يربط رسام بوسنوي الماضي والحاضر والمستقبل، بلوحات فنية يرسمها على ألواح خشبية قديمة يجمعها من المباني الأثرية في سراييفو، ويحكي بها ما كانت ستقصه تلك المباني لو كانت تستطيع الكلام.

وقال الرسام "زكريا نالتس"، إنه يمر على المباني الأثرية والمباني القديمة المهدمة، ويجمع ألواح الخشب القديمة التي كانت ستلقى في القمامة، ويستخدمها لرسم مشاهد من حياة تلك المباني في الماضي، لتتعرف الأجيال المقبلة على تاريخها.

وأشار زكريا أنه تمكن، بعد الحصول على موافقة المسؤولين، من جمع ألواح خشبية قديمة من مساجد أثرية ومن قلعة فراتنيك الأثرية في سراييفو، بالإضافة إلى الأخشاب التي حصل عليها من المباني القديمة المهجورة.

ويستخدم زكريا الألوان الزيتية لرسم لوحاته قائلا "تقص تلك اللوحات الحكايا التي كانت تلك المباني ستخبرنا بها لو كانت تستطيع الحديث".

ويعرض زكريا لوحاته في دكانه الصغير في سوق "باشتارشي" التاريخي في سراييفو، ويقول إن أشخاصا من مختلف أنحاء العالم يشترون تلك اللوحات ويأخذوا معهم إلى بلدانهم مشاهد من تاريخ البوسنة.

المصدر : الأناضول

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة