مقتل طالب في حادث إطلاق نار بمدرسة أمريكية

الشرطة والمواطنون في مكان الحادث
الشرطة والمواطنون في مكان الحادث

قالت الشرطة ووسائل إعلام أمريكية إن ستة أشخاص تعرضوا لإطلاق نار في مدرسة “فريمان” الثانوية بالقرب من مدينة سبوكان بولاية واشنطن، الأربعاء، ما أدى إلى وفاة أحد الطلاب.

وأعلن براين شافير، رئيس دائرة الإطفاء في مؤتمر صحفي نقلته شبكة “سي إن إن”، وفاة الطالب بعد إصابته بالرصاص، وإصابة ثلاثة قصر آخرين تم نقلهم إلى المستشفى وحالتهم مستقرة.

وغرّد مكتب رئيس دائرة الشرطة في مقاطعة سبوكين، عبر موقع “تويتر” أنه تم إلقاء القبض على المشتبه به في ارتكاب الحادث.

وذكرت امرأة في إدارة شرطة سبوكين أن الضباط قاموا بالرد على إطلاق نار في مدرسة فريمان العليا في روكفورد.

وقال جاي إنسلي حاكم واشنطن في بيان “فيما يواصل مسؤولو مقاطعة سبوكين التحقيق للحصول على إجابات للأسئلة التي تدور في أذهان العديد منا خلال هذه المآسي غير المعقولة، ستقوم شرطة ولاية واشنطن وجميع الوكالات بالولاية بما في وسعها للمساعدة في توفير الدعم والراحة للمواطنين في الأيام والأسابيع المقبلة”.

ووصف إنسلي حادث إطلاق النار بأنه “مفجع”، وقال إن جميع السكان يفكرون في الضحايا.

وقالت مستخدمة لموقع تويتر تسمى كريستينا عرفت نفسها بأنها طالبة في مدرسة فريمان، إنها جرى إجلاؤها بعد إطلاق أربع رصاصات على الأقل، ونشرت على الموقع صورة لطلاب يتملكهم الخوف خلال جلوسهم على الأرض داخل فصل دراسي.

وأشارت تقارير إعلامية إلى أن 327 طالبًا يدرسون بالمدرسة التي تقع بين مدينتي سبوكين وروكفورد.

المصدر : رويترز + وكالة الأنباء الألمانية

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة