شاهد: نفوق أقدم باندا في العالم عن عمر 37 عاما

توفيت الباندا العملاقة الأطول عمرا في الأسر بالعالم، الأربعاء، في مدينة فوتشو بمقاطعة فوجيان جنوب شرقي الصين عن عمر ناهز الـ37 عامًا، أي ما يوازي أكثر من 100 عام عند البشر.

وأعلنت وسائل الإعلام الرسمية بالصين، الخميس، نبأ نفوق الباندا “باسي”، أكبر باندا في العالم تقيم في الأسر، وعرض التلفزيون العام تحقيقا مباشرا من حديقة الحيوانات التي كانت تستضيف “باسي” في جنوب شرقي الصين حيث نظمت مراسم وداع لها.

وعاشت أنثى الباندا “باسي” أكثر بكثير من حيوانات الباندا الأخرى، إذ يصل متوسط عمر هذا النوع إلى 20 عاماً تقريباً، ويمكن لحيوانات الباندا في الأسر أن تعيش لفترة أطول لكن ليس كما عاشت باسي.

وتوفيت باسي، المولودة في عام 1980 في باو شينغ بمقاطعة سيتشوان جنوب غربي الصين، بعد تدهور حالتها الصحية منذ يونيو/حزيران، ولم يعد من الممكن علاج إصابتها بتليف الكبد الذي وصل إلى مرحلة حرجة في أواخر أغسطس/آب، وفقا لفريق الأطباء المعالج.

وتم إنقاذ باسي ونقلها إلى مدينة فوتشو عندما سقطت في نهر جليدي وهي في سن الرابعة، ومنذ ذلك الوقت وهي تعيش في الأسر، بيد أنها أعيرت فقط لمدة 6 أشهر إلى حديقة حيوانات سان دييغو في الولايات المتحدة عام 1987.

وكانت “باسي” نجمة في الصين حيث كان يحتفل بعيد ميلادها سنويا بحفاوة أمام كاميرات أكثر من 700 وسيلة إعلام عالمية، وعادة ما كان يقدم لها قالب حلوى يتناسب مع حجمها في هذه المناسبة، وقد زارها نحو مليوني ونصف المليون شخص.

كما كانت باسي مصدر إلهام لتميمة “بان بان” وهي التميمة الرسمية لدورة بكين الآسيوية لعام 1990، وكانت أول من يتبرع بخلاياها الجسدية لاستنساخ البحوث، وقد قدمت مساهماتها خبرة قيمة في دراسات الباندا العملاقة.

ويعيش نحو ألفي باندا في البرية، وهي مهددة منذ نصف قرن بسبب التقلص الكبير في مواطنها الطبيعية في الصين، إلا أن بيجين اتخذت تدابير كبيرة لحفظ هذا النوع وبيئته الطبيعية.

المصدر : رويترز

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة