شاهد: مصريان يحولان قطع الخردة إلى تحف فنية

استغل الصديقان المصريان ماجد يحيى ومصطفى محمد، موهبتهما الفنية في بدء مشروع صغير قبل عامين في مدينة الإسماعيلية الساحلية المصرية، لتحويل مخلفات الحياة اليومية إلى قطع فنية.

وأثار الفنانان الاهتمام بمشروعهما الفريد، إذ يستخدمان كل شيء من قطع غيار السيارات وجنازير الدراجات والمعادن الخردة، وحتى أنابيب المياه، في صنع تصميمات فنية يمكن أن يزين بها زبائنهما المنازل أو المكاتب.

وبدأ يحي ومحمد بتجربة مواد مختلفة لتحديد مدى متانة المنتج النهائي، وعادة ما يجوبان المدينة بحثًا عن المواد التي يستخدمانها، محاولين إعادة اكتشاف جمال الأشياء المهمَلة من حولهم والتي كما وصفها يحيى “انقطعت عنها فكرة مواصلة الحياة”.

ويحاول الشريكان كذلك توعية الناس بفكرة إعادة التدوير للأشياء التي كانوا سيتخلصون منها.

ويقول محمد وهو خريج فنون جميلة، إن أي شيء يمكن أن يستخدم في التصميمات، مؤكدا أن هناك قطعا فريدة مهمَلة نادرا ما ستجد لها شبيها في المستقبل، فتلك إذا يمكن تحويلها إلى تحفة فنية.

ويرسل الفنانان منتجاتهما إلى العاصمة القاهرة حيث تباع في متاجر في مختلف أرجاء المدينة.

وليس هناك أسعار ثابتة للمنتجات فالتسعير يعتمد على تكلفة المواد الأولية المستخدمة في التصميم إضافة إلى ساعات العمل.

وبعض الزبائن يتصلون بمحمد أو يحيى مباشرة ويطلبون تصميمات معينة أو يرسلون لهم قطعا قديمة يريدون تحويلها.

وقال الصديقان إنهما يريدان نشر الوعي بفكرة تحويل أشياء غير مستخدمة إلى قطع فنية تفاعلية يمكنها مواصلة الحياة بشكل مختلف وإعطاء معنى آخر لوجودها.

المصدر : رويترز

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة