هل تتردد كثيرا في اختيار قميصك.. قد تكون مصابا بهذا المرض؟

اختيار دورة تعليمية في الجامعة أو شريك أو مكان خاص بك يمكن أن يكون أمرا صعبا للغاية، ومن الممكن أن تؤثر النتيجة على حياتك بأكملها. 

 

ولكن إذا تعلق الأمر بالتردد بين وضع “الببروني” أو “السلامي” على البيتزا في المطعم، أو استغراق ساعات في اختيار قميص أو (تي شيرت) لارتدائه، فإن هذه قضية أخرى. وربما يكون هذا  أمرا مرهقا ذهنيا للغاية .  

ويوضح يورجن برونر، وهو طبيب نفسي في ميونخ الألمانية: ” التردد هو أحد معايير الإحباط وهو أيضا سمة من سمات اضطراب الوسواس القهري”. وفي السابق كان يعتقد أن سلوك الوسواس القهري مرض ينشأ عن الشك. 

دائما ما يستفيد الأشخاص الذين يعانون من التردد، من العلاج السلوكي حيث يقدم المعالج للمرضى إستراتيجيات ووسائل تسمح لهم بالتوصل إلى قرار بسرعة وبحزم.  

وفي الوقت نفسه، يعمل المعالج والمريض معا على المسائل النفسية الكامنة لدى المريض.

المصدر : الألمانية + الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة